ما لا تعرفونه عن شعور المرأة أثناء الإيلاج...

ما لا تعرفونه عن شعور المرأة أثناء الإيلاج...

من المعروف أنّ الأحاسيس في العلاقة الحميمة تختلف بشكلٍ كبير بين الرّجل والمرأة، كما أنّ التّجربة وما تخلّفه من مشاعر تختلف من امرأةٍ إلى أخرى إلا أنّ بعض النّقاط تبقى مشتركةً في ما يخصّ عمليّة الإيلاج والممارسة الجنسيّة بشكلٍ عام.

ورغم أنّ الزوجة عادةً ما تجد صعوبةً في وصف مشاعرها خلال العلاقة الحميمة، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما قد تشعر به معظم النّساء أثناء الإيلاج.

 

ما هي عمليّة الإيلاج؟

 

يمكن وصف الإيلاج الذي يحصل خلال ممارسة العلاقة الجنسيّة، بأنّه عمليّة إدخال العضو الذكري للزوج بالمهبل عند الزوجة وتتوّج هذه العمليّة عادةً بشعورٍ جيّدٍ للزوجين؛ نظراً لأنّ هذه الخطوة تحقّق المتعة للطّرفين لا سيما في حال بلوغ الذروة والوصول إلى النشوة.

 

ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟

 

من الطّبيعي أن تشعر المرأة بزيادةٍ في المتعة أثناء عمليّة الإيلاج للسّبب المذكور أعلاه وهو لأنّ هذه الخطوة تساعد على بلوغ النشوة الجنسيّة. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ العديد من التغيّرات تحصل في جسم المرأة نتيجة الممارسة الجنسيّة التي تتضمّنها عمليّة الإيلاج، وهذه التغيّرات تساهم بشكلٍ كبير في زيادة شعورها بالراحة والإسترخاء.

 

ولكن في حال لم تكن منطقة المهبل رطبةً بما فيه الكفاية، فقد تشعر المرأة بالألم وببعض الحرقان في المهبل أثناء دخول العضو الذكري. لذلك يُنصح بالحرص على وجود التّحفيز الجنسي الكافي من خلال إطالة فترة المداعبة وزيادة الإثارة لتجنّب الإنزعاج أو الألم أثناء الإيلاج.

 

علامات قد تظهر أثناء الإيلاج

 

في مرحلة الإيلاج، قد تظهر بعض العلامات عند المرأة نعدّد أبرزها في ما يلي:

 

- زيادة معدّل نبضات القلب وسرعة التنفّس.

- زيادة تدفّق الدم إلى الأعضاء التناسليّة والحميمة.

- الشّعور بتوتّرٍ وتشنّجٍ في العضلات، ومن الشائع حدوث بعض التشنّجات العضليّة في القدمين واليدين.

- تغيّر لون الجدران المهبليّة إلى اللون الأرجواني الدّاكن، وتورّم المهبل.

- الشّعور بامتلاء الثديين.

- التهاب الجلد في بعض الأحيان.

 

بالإضافة إلى التغيّرات الجسديّة التي قد تلاحظها المرأة في مرحلة الإيلاج، فإنّ الممارسة الجنسيّة تزيد من مستوى الأوكسيتوسين في الدّماغ؛ الأمر الذي يجعلها تشعر بالسّعادة والأمان.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسيّة إضغطوا على الروابط التالية:


 

‪ما رأيك ؟