هل الرحم المزدوج مشكلة خطيرة على صحة المرأة؟

هل الرحم المزدوج مشكلة خطيرة على صحة المرأة؟

يعدّ الرحم المزدوج من المشاكل التي قد تمر بها المرأة وهو عادة يرافقها منذ ولادتها وقد لا تكتشف الأمر، فهل له تأثيرات سلبية على حياتها عامة وحياتها الجنسية خاصة؟ اليكم الإجابة من خلال هذا المقال اليوم من صحتي.

 

طريقة تشكل الرحمين

 

عندما يتكون الجنين في احشاء أمه ويصنف بأنه أنثى وبعدما يبدأ بالنمو تتصل القناتين الموجودتين في الجسم ببعضهما لتشكلان قطعة واحدة واسمها الرحم. ولكن وكعدة مشكلات على صعيد التكون الجسدي قد لا تتصل القناتان ببعضهما بشكل تام ومن هنا تنمو كل قناة على حدة بشكل مستقل ليشكل بذلك رحمين مستقلين وهذه الحالة تسمى بحالة الرحم المزدوج. 

 

هل الحالة شائعة؟

 

لا تعد هذه الحالة شائعة بين النساء ولكن تصاب بها الأجنة التي تحمل بها سيدات خضعن للإجهاض المتكرر أو لولادات مبكرة. وأما الآلام التي تنتج عن هذه الحالة فتقتصر على آلام في الحوض أو جهاض مبكر للجنين. 

 

هل تعلم المرأة بحالتها؟

 

من الممكن أن يكون هناك رحمين عند المرأة وهي غير عالمة بالأمر لأنها تستطيع أن تحمل بشكل طبيعي وتلد أيضاً بشكل طبيعي فلكل رحم تجوف خاص به لينمو فيه الجنين وفي بعض الأحيان تكون السيدات اللواتي لديهن رحماً مزدوجاً بمهبلين أو مهبل منقسم ويعانين من آلام قوية قبل الدورة الشهرية وبعدها مع نزيف غير طبيعي خلال الدورة الشهرية. 

 

تأثير الحالة على الحياة الجنسية

 

تمارس السيدات اللواتي يتمتعن برحم مزدوج حياتهن الجنسية بشكل طبيعي فتمر لمراحل الحمل آمنة حتى الولادة ولكن في بعض الحالات الأخرى يكون الرحم مشوهاً أصلاً مما يؤدي الى العقم والإجهاض المتكرر. هذا ويؤدي الرحم المزدوج الى الولادة المبكرة للطفل أو لأوضاع غير طبيعية تصيب الطفل في الرحم.

 

اقرأوا المزيد عن مشاكل الرحم:

 

ما هي اسباب حدوث انقلاب الرحم؟

ما الذي يؤدي الى اعتماد ربط عنق الرحم؟

سمك بطانة الرحم ليس مؤشراً صحياً

‪ما رأيك ؟
من انوثة