هل من علاقة بين الاكزيما وضعف الانتصاب؟

هل من علاقة بين الاكزيما وضعف الانتصاب؟

يُمكن تعريف الاكزيما بأنّها مرضٌ جلديّ ناتجٌ عن التهاب وهي تتعلّق بفرط التحسّس وتكون هذه الحالة في معظم الأحيان لأسبابٍ وراثيّة. هذا الإلتهاب الجلديّ مناعيّ وهو غير مُعدٍ يظهر على شكل جفافٍ واحمرارٍ وانتفاخٍ وتهيّجٍ مع حكّةٍ مُصاحبة له.

هل مِن علاقة بين الاكزيما وضعف الإنتصاب عند الرّجل؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

حساسيّة الجلد وضعف الإنتصاب

 

في حال مُعاناة الرّجل من حساسية الجلد المعروفة بالاكزيما، عادةً ما يكون أكثر عرضة للإصابة بضعف الإنتصاب مُقارنة بالآخرين الذين لا يُعانون من هذه الحالة التحسّسية. وهذا يعود إلى وجود علاقةٍ بين الضّعف الجنسيّ والتهاب الجلد التأتّبي، وهو المصطلح الطبّي المعروف لمرض حساسيّة الجلد أو الاكزيما.

 

والعلاقة بين الاكزيما وضعف الإنتصاب يعود إلى الأدوية التي توصف عادةً في علاج حساسيّة الجلد، والتي تتسبّب في إضعاف الرّغبة الجنسيّة، وهو ما ينعكس على عمليّة الإنتصاب بشكلٍ سلبيّ.

 

مشاكل القلب والإنتصاب

 

تُعتبر الاكزيما حالةً التهابيّةً تجعل المريض يُعاني من الحكّة وبعض الأعراض الأخرى المُزعجة كالإحمرار وتشقّق الجلد، وعادةً ما تبدأ في مرحلة الطّفولة مع حدوث تغييرٍ في شدّتها مع التقدّم في العمر. وكلّما كانت الاكزيما أكثر شدّة كلّما زادت مخاطر الإصابة بأمراض القلب وفشله وعدم انتظام ضرباته، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالسّكتة الدّماغيّة.

 

من هنا، فإنّ الإصابة بالإكزيما يُمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسّكتة الدماغية وهذا يعود إلى الالتهاب المُزمن الذي يجمع بين الحالتين والذي قد يكون ناتجاً عن نمط الحياة المُتّبع.

وتجدر الإشارة إلى التأثير الذي يُمكن أن تتركه مشاكل القلب والأوعية الدمويّة والشرايين على عمليّة الإنتصاب؛ حيث أنّها تُعيق تدفّق الدم إلى العضو الذكري ما يؤدّي إلى ضعف الإنتصاب.

 

العادات السيّئة وغير الصحّية

 

ترتفع نسبة الإصابة بالاكزيما في حال ممارسة بعض العادات السيّئة وغير الصحّية مثل التّدخين، كما أنّ المُصابين بهذه المشكلة الجلديّة عادةً ما يكونون أكثر عرضةً للسّمنة مُقارنة بالذين لا يُعانون من هذا المرض.

ويُشار إلى أنّ السمنة والتدخين والخمول وعدم ممارسة أيّ نشاطٍ بدني والعادات السيّئة الأخرى تلعب دوراً سلبياً في عمليّة الإنتصاب حيث أنّها قد تزيد من احتمال الإصابة بضعف الإنتصاب وتراجع الرّغبة الجنسيّة.

 

من هنا، لا بدّ من مُراجعة الطّبيب واتّباع إرشاداته في حال الإصابة بالاكزيما تفادياً لتأثيرها على عمليّة الإنتصاب والحياة الجنسيّة عموماً.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن ضعف الانتصاب من خلال موقع صحتي:


‪ما رأيك ؟