هل يؤثر تكرار العادة السريّة على قدرة الإنجاب عند الرجل؟

هل يؤثر تكرار العادة السريّة على قدرة الإنجاب عند الرجل؟

عندما لا يمارس الرجل الجنس ولا يمارس العادة السرية لا يحدث قذف، وبالتالي تظل الحيوانات المنوية التي أنتجتها الخصية لتشيخ بداخله وتصبح يوماً بعد يوم ضعيفة وغير قادرة على الحركة أو اختراق الغشاء الخارجي للبويضة.

 

والعادة السرية عند الرجال مشكلة يعاني منها الكثير نتيجة تأخر سن الزواج وعدم وجود قنوات طبيعية مشروعة لتفريغ الطاقة الجنسية. فما العلاقة بين ممارسة العادة السرية والقدرة على الانجاب؟ الجواب في هذا المقال من صحتي.

 

العادة السريّة والإنجاب والعلاقة بينهما!

 

يخاف بعض الرجال من ممارسة العادة السريّة والقذف المتكرر لظنهم أن جسدهم لن ينتج المزيد من الحيوانات المنوية أو أن كثرة القذف سترهق الخصيتين، ولكن هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة، ولخصوبة أفضل وإنتاج أكبر للسائل المنوي، يفضل أن تبقيه في حالة تدفق مستمر.

 

العادة السرية لا تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية!

 

ينتج الرجل ما يعادل 2 الى 5 مل من السائل المنوي عندما يقذف، و إن لم تكن قد قذفت منذ مدة طويلة، فإن حجم القذف يكون عالياً، أما إن كنت تقذف باستمرار، فلن تنتج سائلاً منوياً بكمية كبيرة، وهنا لا داعي للقلق لأن المشكلة تكون فقط إن قل حجم القذف عن 1.5 مل أو زاد عن 5.5 مل.وهنا نشير الى أن 40 مليون من الحيوانات المنوية كافية للإخصاب، ومن الطبيعي أن يتم قذف ما بين 200 الى 300 مليون منها في عملية القذف الواحدة.

 

فالرجل ينتج 1500 خلايا منوية في الثانية ويحتاج إلى بضعة أشهر لإنتاج أكثر من 200 مليون حيوان منوي مكتمل النمو. 

 

وإذا أراد الرجل الإنجاب، ينصح الطبيب بممارسة الجنس يوم بعد يوم لزيادة فرص الحمل ولتجديد مخزون الحيوانات المنوية.

 

اقراوا المزيد من المعلومات عن موضوع الانجاب من خلال موقع صحتي: 

 

ألياف الرحم قد تمنعك من الإنجاب فعالجيها

5 أمور قد تحرمك من الانجاب

4 عوامل اساسية يمكن ان تحدّ من قدرتك على الانجاب!

‪ما رأيك ؟
من انوثة