6 خطوات تجعل العلاقة الحميمة أكثر متعة

6 خطوات تجعل العلاقة الحميمة أكثر متعة

تُعتبر العلاقة الحميمة جزءاً هامّاً من الحياة الزوجيّة وهي بمثابة تعبيرٍ أساسيّ عن الحبّ والمشاعر بين الزوجين، ولأنّها تتأثّر بضغوط الحياة اليوميّة ومشاكلها لا بدّ من البحث عن وسائل للتّجديد في العلاقة منعاً لسيطرة الروتين والملل عليها.


لذلك، نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الخطوات الهامّة التي تُساهم في جعل العلاقة الحميمة أكثر متعة على الرّغم من كلّ ما قد يمنع هذا الأمر.

1
المداعبة

إيلاء أهمّية للمداعبة

لا يجب إهمال المداعبة قبل الشروع في ممارسة العلاقة الحميمة، لأنّها تُعزّز الإثارة بين الزوجين وتجعل من العلاقة أكثر متعة، خصوصاً وأنّ المداعبة تُعتبر من أكثر الأمور المُثيرة والضّرورية قبل بدء العلاقة لأنّها تُمهّد لها ويُمكن أن تُحدّد المسار الذي ستسلكه.

2
التدليك

التدليك

يُنصح بتجهيز الغرفة من حيث الإضاءة المُناسبة والأجواء الرومانسيّة والزيوت والكريمات اللازمة، التي تؤمّن الإسترخاء؛ ويُفضّل أن تعتمد على مزيد النعناع والأعشاب الأخرى القادرة على تهدئة الأعصاب. هذه الخطوة تُمهّد لعلاقةٍ حميمةٍ أكثر متعة نظراً لقدرة الضّغط النّفسي على إفساد الأمر.

3
اختيار أماكن جديدة

اختيار أماكن جديدة

يُمكن اختيار أماكن جديدة لممارسة العلاقة الحميمة كنوعٍ من التّجديد؛ مثل غرفة المعيشة أو المطبخ أو التمتّع بحمامٍ دافئ سوياً. تلعب هذه الخطوة دوراً هاماً في نقل إحساس المغامرة والاختلاف ما يُضفي المتعة المطلوبة لتعزيز الإثارة والرّغبة الجنسيّة.

4
تجربة وضعيّاتٍ غير تقليديّة

تجربة وضعيّاتٍ غير تقليديّة

لجعل العلاقة الحميمة أكثر متعة، يُمكن التعرّف واكتشاف وضعيّاتٍ حميمةٍ جديدةٍ وغير تقليديّة لإضفاء المزيد من الإثارة. كما أنّ هذه الخطوة تبعث روح المغامرة والشغف في كلا الزوجين ما يُحسّن الأداء الجنسي بشكلٍ كبير.

5
تبادل نظرات الحبّ

تبادل نظرات الحبّ

من المهمّ الحفاظ على التّواصل البصري بين الزوجية قبل وأثناء العلاقة الحميمة، نظراً لقدرة هذا الأمر على نقل المشاعر والأحاسيس بشكلٍ أكبر ممّا قد يُمكن للعبارات والكلمات أن تفعل. كما يُمكن من خلال النّظرات توجيه الشّريك نحو أماكن مُعيّنة للتركيز عليها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

6
همس بعض العبارات

همس بعض العبارات في الأذن

يُنصح اللجوء إلى حيلة حمس بعض عبارات الحبّ الصادقة في الأذن، لأنّ ذلك يلعب دوراً أساسياً في تعزيز الإثارة وتحفيز كلاً من الزوجين على إعطاء المزيد خلال ممارسة العلاقة الحميمة؛ الأمر الذي يزيد الرّغبة الجنسيّة والإثارة ويجعل العلاقة أكثر متعة.

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة