7 طرق هامة للوقاية من مرض السيدا

7 طرق هامة للوقاية من مرض السيدا

تُعتبر الإصابة بفيروس الإيدز أو ما يُعرَف أيضاً بمرض السيدا بالغة الخطورة نظراً لأنّ هذا الفيروس يستهدف جهاز المناعة ويدمّره بشكلٍ تدريجي ممّا يجعل الخلايا عاجزة عن القيام بوظائفها في حماية الجسم من الأمراض والعدوى، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بمختلف أنواع الفيروسات والمشاكل الصحّية ويجعل الجسم فريسة سهلة لها من دون مقاومة من قبله.

هذا المرض الذي ما من علاجٍ نهائيّ له، يُنصح بالوقاية منه والتحلّي بالوعي والحذر لعدم التقاط العدوى. ونعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز طرق الوقاية.

 

تجنّب العلاقات المتعدّدة

تُعدّ ممارسة العلاقة الجنسيّة مع أكثر من شريك من أكثر طرق التي تنشر فيروس الإيدز، لذلك لا بدّ من الحرص على ممارسة العلاقة الحميمة مع شريكٍ واحد مع التأكّد من عدم إصابته بالسيدا.

 

استخدام الواقي

إنّ الإتصال الجنسي المباشر مع شريكٍ مصاب بالسيدا من دون اتّخاذ وسائل وقائيّة كافية، يسهّل من التقاط المرض. لذلك يُنصح باستخدام الواقي الذكري أو الأنثوي عند ممارسة العلاقة الجنسيّة مع شخصٍ يُشتبه بإصابته بالإيدز.

 

عدم مشاركة الأدوات الخاصة مع آخرين

يُفضّل الإبتعاد عن استخدام الأدوات الخاصة بالآخرين وتجنّب مشاركة الأدوات الخاصة مع أيّ أحد، خصوصاً إذا كان يُشتبه بإصابته بالإيدز.

يعود السّبب إلى أنّ الدم الملوث بالفيروس قد ينتقل عن طريق استخدام هذه الأدوات كفرشاة الأسنان وشفرات الحلاقة، من الجسم المصاب إلى السليم.

 

الحذر عند رسم الوشم

يُنصح بتفادي اللجوء إلى أماكن غير معروفة من أجل رسم الوشوم، نظراً لأنّ فيروس الإيدز يمكن أن ينتقل عن طريق الإبر، في حال تمّ رسم وشمٍ لشخصٍ مصاب من قبل من دون تعقيم الأدوات المستخدمة بشكلٍ جيّد.

 

إرضاع الطفل صناعيّاً

على الأمّ المصابة بالإيدز أن تتجنّب الرضاعة الطبيعيّة واللجوء إلى الرضاعة الصناعيّة لطفها، وذلك لأنّ الحليب الطبيعي من ثدي الأمّ يكون ملوّثاً بالفيروس ويجب استبداله بالحليب الصناعي لحماية الطفل من الإصابة بالسيدا.

 

فحص الدم قبل نقله

للوقاية من الإصابة بمرض السيدا، لا بدّ من فحص الدم والتأكد من خلوّه من فيروس الإيدز قبل نقله من جسم المصاب إلى جسمٍ آخر سليم.

 

تعقيم الأدوات الطبية جيّداً

ينبغي على الأطباء والعاملين في المستشفيات والمراكز الصحية الحرص على تعقيم الأدوات الطبية بشكلٍ جيّد قبل استخدامها مع مريضٍ آخر.

 

هذه النصائح هامّة ولا بدّ من عدم تجاهلها للوقاية من الإصابة بأيّ عدوى يمكن أن تنتقل عن طريق الدم. 

 

لقراءة المزيد عن فيروس نقص المناعة إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا