إذا كان طفلكم لا يحب الطعام...إليكم الحلّ!

إذا كان طفلكم لا يحبّ الطعام... إليكم الحلّ!

إن التغذية، خصوصاً في مرحلة الطفولة، هي من العناصر الضرورية والأساسية والتي يجب أن يركز عليها الأهل وأن يحرصوا على توفير المغذيات الأساسية والمهمة لطفلهم. ولكن، قد يقع بعض الاهل في حيرةٍ من أمرهم عندما يرفض طفلهم تناولا لطعام. من هنا، سوف يطلعكم موقع صحتي على أهم الطرق التي تساعد على تعزيز رغبة الطفل لتناول الطعام.

 

كيف اجعل طفلي يحب الطعام؟

مثالاً يحتذي به الطفل

إذا أردتم من طفلكم أن يتناول الطعام فلا بدّ إذاً من أن يراكم تتناولونه أمامه. فالطفل، لن يشعر أبداً برغبةٍ في تناول الطعام، على انواعه، عندما يرى أن أهله لا يحبونه وخصوصاً أنه قد يعتقد أنه غير لذيذ. حتى أنه قد يعتقد أنكم تحاولون التخلص من هذا النوع من الطعام من خلاله. لذلك، تناولوا أمام الطفل كل الأطعمة التي تريدونه أن يتناوله، فالطفل يقلّد أهله ويعتبرهم مثاله الأعلى.

 

المشاركة في تحضير الطعام

لتعزيز رغبة طفلكم على تناول الطعام، وتشجيعه اكثر، لا بدّ من أن تسمحوا له بالمشاركة في تحضيره معكم في المطبخ. فعندما يشارك الطفل في الطبخ أو تحضير الطعام (طبعاً بشكلٍ آمن) فهو سوف ينتظر نتيجة ما حضّره بفارغ الصبر، لا بل انه سوف يتناول الطعام بشهية.

 

مزجه مع أنواع أخرى يحبها

من المهم ولكي تحسنوا من رغبة طفلكم في تناول الطعام، أن تضيفوا النوع الذي لا يحبّه، أو يرفض تناولها مع النوع الآخر الذي يحبه. وبعد الإنتهاء من تناول الطبق، إسألوه عن رأيه بالنكهة، وفي حال تغيّرت أو لا. الطفل سوف يرغب أكثر بتناول الطعام الجديد او الذي لا يحبه، عندما يدرك أن مذاقه لذيذ وليس كما يعتقد.

 

الألوان والأشكال

يمكنكم أن تحاولوا ابتكار أشكال معينة بالعجين، أو إستخدام الكثير من الخضار الملونة أو حتى الأطباق الملونة والملاعق التي تحتوي على رسوماتٍ لشخصياته الكرتونية المفضلة. هذا الأمر يمكن أن يعزز من رغبة الطفل في تناول الطعام بشكلٍ كبير.

 

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

‪ما رأيك ؟