اعراض تشير الى التهاب المسالك البولية عند الطفل... تنبّهوا لها!

اعراض تشير الى التهاب المسالك البولية عند الطفل... تنبّهوا لها!

من الأمراض التي ممكن أن تصيب الأطفال، التهاب المسالك البوليّة. وهو التهاب يصيب أماكن خاصة بإنتاج أو إخراج البول من الجسم، فإمّا تكون الكليتين، أو المثانة. والسبب الرئيسي لحدوث التهاب المسالك البوليّة عند الطفل هو وجود جراثيم أو بكتيريا، أو حتى حصوات في إحدى المسالك البوليّة. وإهمال علاج هذه الحالة ممكن أن يُحدث فشلاً كلوياً مؤقتاً أو مزمناً. فما هي إذاً أسباب وأعراض إصابة الطفل بالتهاب المسالك البوليّة؟

 

أسباب التهاب المسالك البوليّة عند الطفل

- التهاب المسالك البوليّة المرتبط بالجراثيم، يحدث بسبب الإصابة بجرثومة في القولون وتكون متواجدة في البراز طبيعياّ، فممكن أن تتحرّك من منطقة إخراج البراز، نحو فتحة البول.

- تأخّر الأم بتغيير حفاظات الرضع، وعدم الاعتناء بنظافة الطفل من ناحية التنظيف بطريقة صحيحة. هذا الأمر يرفع عدد إصابات الإناث أكثر من الذكور بالتهاب المسالك البوليّة، بسبب قصر المسافة بين فتحة البول والشرج.

- بالنسبة للأطفال الذكور، فعدم الختان ممكن أن يزيد من احتمال الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة بسبب تجمّع الجراثيم في الحشفة الجلديّة.

- قد يحصل أيضاً انسداد في المسالك البوليّة عند الأطفال، ناتج عن عيب خلقي، ورم، أو حصوات بسبب قلّة شرب المياه.

 

ما هي أعراض التهاب المسالك البوليّة عند الأطفال؟

- عند الرضع: ترتفع درجة حرارة الرضيع، من دون مبرّر ظاهر، عدم نموّ جسم الرضيع الجيّد وعدم زيادة وزنه، الإصابة بقيء وإسهال متواصل من دون سبب واضح، إضافة إلى رائحة بول كريهة.

- عند الأطفال فوق السنتين: ترتفع درجة الحرارة، المعاناة من القيء والإسهال، تقلّب المزاج من دون سبب واضح، فقدان الشهيّة على الطعام وبالتالي انخفاض في الوزن، شعور بألم عند التبوّل، وبألم في البطن أو حول الخاصرة من جهة الظهر، صعوبة في التبوّل، في حالات متقدّمة ممكن أن يحدث نزيف في البول، مع رائحة كريهة.  

في جميع الحالات، تبقى استشارة الطبيب وطلب العناية الصحيّة الاساس لعلاج مشكلة التهاب المسالك البولبيّة عند طفلكم.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة مزيد من المقالات عن صحة طفلكم اضغطوا على الروابط التالية:

ما هو المستوى الطبيعي للأكسجين في الدم عند الأطفال؟ وكيف يمكن قياسه؟

مخاطر مرتبطة بتناول منتجات الأرز المصنّعة على صحّة طفلك!

5 مراحل لتطوّر الإبصار عند الأطفال

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة