كيف تؤثر مياه المسابح على أطفالكِ؟

كيف تؤثر مياه المسابح على أطفالكِ؟

للمسابح الكثير من الفوائد على صعيد الإستجمام خلال فصل الصيف، ولكن هل تعرفين ما هي أضراره على الأطفال؟ إن كنت ترغبين بمعرفة المزيد حول هذا الموضوع، فما عليك سوى الإطلاع على مقال صحتي لهذا اليوم الذي يلقي الضوء على تأثير مياه المسابح على الاطفال، وكيف يؤثر سلباً على صحتهم. 

 

مياه المسابح المعقّمة

 

تعتبر مياه المسابح من العوامل المؤثرة إلى حد كبير على صحة أولادك، خصوصاً وأن هذه المياه غالباً ما تكون معقّمة بالكلور، الذي يمكن أن يشكّل خطراً كبيراً على سلامة الأطفال الصحية، لا سيما وأنه يعرّضهم للكثير من المشاكل الجلدية إن كانوا يعانون من البشرة الحساسة، فالكمية الموضوعة في المياه لا يمكن التأكد من سلامتها للبشرة، لذا إحذري إصطحاب أولادك إلى المسابح باستمرار، بل استعيضي عنها ببعض الرحلات إلى البحر أو المسابح المنزلية المائية. 

 

الهواء غير النقي

 

في بعض الأحيان، قد تصطحبين أبنائك إلى المسابح المغلقة وهذه المسابح يمكن أن تشكّل خطراً اكثر على صحة الأطفال، خصوصاً لجهة الرئتين. فالكلور المستعمل في تنقية المياه يؤثر على الرئتين لدى الأطفال الذين يسبحون خصوصاً إن كانوا يستنشقونه في المسابح المغلقة، حيث تبقى الرائحة محبوسة في الهواء، وبالتالي لا تتم تنقية الهواء بالطريقة الصحيحة ما يهدد سلامة الأطفال. 

 

المياه غير النظيفة

 

حين يسبح طفلك في مياه المسابح فإن هذا الأمر يمكن أن يشكّل بعض الخطر على حياته، خصوصاً إن قام بابتلاع بعض المياه التي تستخدم في المسابح، فهذه المياه غير نظيفة، بالإضافة إلى أن الكلور المستعمل يتجدّد باستمرار طيلة تواجد الطفل في المياه، وهذا الأمر يمكن أن يؤثر سلباً على سلامة الطفل، حيث يمكن أن يشرب بعض الماء عن طريق الخطأ خلال السباحة لذا إحذري من هذا الأمر وتوخي الحذر عند مرافقة أطفالك إلى المسابح.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

نصائح للحفاظ على سلامة الاطفال في البحر

كيف تحافظون على سلامة اطفالكم في البحر؟

لا تدعي الملل يسيطر على طفلك مع هذه النشاطات المميزة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة