لماذا يهز الطفل الرضيع رأسه؟

لماذا يهزّ الطفل الرضيع رأسه؟

على مدار العام الأول من حياته، سيصل الطفل الرضيع إلى مراحل مختلفة تتعلق بردود الفعل والمهارات الحركية. وعندما يبدأ بهز رأسه، قد يشعر الأهل بالقلق من وجود خطأ ما.

صحيح أن بعض الحالات القليلة قد تكون مرتبطة باضطرابات عصبية أو تنموية، ولكن غالبية حالات هز الرأس عند الطفل الرضيع تكون طبيعية جداً.

 

فهم المهارات الحركية للطفل

يكون الطفل الرضيع حديث الولادة حساس جداً وغير قادر على الدفاع عن نفسه، ولكن هذا لا يعني أن الطفل لا يستطيع التحرك بمفرده. فبحلول نهاية الشهر الأول من العمر، سيكون لدى الأطفال القدرة على تحريك رؤوسهم من جانب إلى آخر. ويحدث هذا غالباً عندما يستلقي الرضيع على جانبه.

بعد الشهر الأول، يكون اهتزاز الرأس عند الأطفال مصحوباً بالمرح، بالإضافة إلى أشكال أخرى من التفاعل. الأطفال الذين يتطورون "بشكل طبيعي" سيكونون قادرين على هز رؤوسهم "نعم" أو "لا" بحلول عامهم الأول.

ومن الطبيعي أن تكون حركات الطفل "متشنجة" خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحياة، إلى حين تطوير تحكمه في العضلات المختلفة.

 

هز الرأس عند الرضاعة

من أولى المرات التي يهز فيها الأطفال رؤوسهم عندما يرضعون من أمهاتهم. قد يحدث هذا أولاً بسبب محاولة الطفل الإمساك بالحلمة أو نتيجة الإثارة.

ومع الوقت، يبدأ الطفل باكتساب عضلات الرقبة فيكون قادراً على الاهتزاز جنباً إلى جنب أثناء الرضاعة. ولكن لا يزال يتعين على الأم دعم رأس الرضيع لمدة الأشهر الثلاثة الأولى على الأقل.

 

هز الرأس عند اللعب

بعد الشهر الأول، قد يبدأ الأطفال في هز رؤوسهم أثناء اللعب. في بعض الحالات، قد يحركون رؤوسهم عند الاستلقاء على بطنهم أو ظهورهم. قد يلاحظ الاهل أيضاً أن اهتزاز الرأس يزداد عندما يكون الطفل متحمساً.

مع نمو الرضيع، سيبدأ في ملاحظة سلوكيات الآخرين ومحاولة التفاعل معهم، وبالتالي قد يقوم بتقليد سلوكيات الأهل أو الأشقاء من خلال إيماءات الرأس واليد.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة