ما الذي يؤدي الى التهاب الكبد لدى حديثي الولادة؟

ما الذي يؤدي الى التهاب الكبد لدى حديثي الولادة؟

ان التهاب الكبد لدى حديثي الولادة هو ارتفاع نسبة مادة البيليروبين في الدم عند الأطفال، وهي مادة يفرزها الجسم بشكلٍ طبيعي بواسطة تحلّل كريات الدم الحمراء، وبعدها يقوم الكبد بأخذ تلك المادة ليتم طرحها بالبراز حتى يتمّ التخلص منها.

 

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي ما هو التهاب الكبد لدى حديثي الولادة وما هي مسببات هذا المرض.

 

ينجم التهاب الكبد لدى حديثي الولادة عادةً عن التهاباتٍ وملوثات داخل رحم الأمّ أثناء فترة الحمل، وبشكلٍ عام بسبب الفيروسات. وهناك العديد من الفيروسات التي يمكنها أن تسبّب التهاب الكبد، أشهرها: الزُّهري، الحصبة الألمانية والهربس.

 

تكون معظم الالتهابات سهلةً وتسبب اليرقان وضرراً طفيفاً في أداء الكبد، وفي 90 في المئة من الحالات يتمّ الشفاء الكامل، لذا لا داعي لعلاج خاص.

 

أمّا المسببات الرئيسيّة لالتهاب الكبد لدى حديثي الولادة فهي:

 

- انسداد القناة الصفراوية:

 

في حالة إصابة حديثي الولادة بالتهاب الكبد، تكون القناة الصفراوية التي تتولّى وظيفة إفراز عصارة المرارة من الكبد إلى الامعاء، إمّا غير موجودة أي انّه لم يتمّ إنتاجها أو تمّ تدميرها.

 

ونتيجة ذلك، يحدث خللٌ في إفراز عصارة المرارة ويكون الطّفل شاحباً، كما انّ برازه أبيض اللون لأنّ أملاح المرارة التي تلوّن البراز بشكلٍ عام لم تصل إلى الامعاء.

 

ويتسبّب البيليروبين الذي لم يتمّ إفرازه بيرقان المرارة، التي لا يتمّ إفراز عصارتها والمواد السامة التي تحويها، ما يؤدّي إلى تراكم هذه المواد في جسم الطّفل وكبده وبالتّالي إلى توسيع الإصابة في الكبد.

 

يتمّ تشخيص اليرقان بالاعتماد على اختفاء القناة الصفراوية كما يتبيّن من خلال الفحوصات التصويريّة، وفحص خزعة من الكبد.

 

أمّا العلاج الاوّلي لهذه الحالة، فيتمّ بالجراحة المعروفة باسم "كاساي"، والتي يتمّ خلالها إيصال بوابة الكبد مباشرة بالامعاء من دون الحاجة للقناة الصفراوية. هذه الجراحة فعّالة في حال إجرائها خلال الاسابيع الـ8 الأولى من حياة الطّفل، وفي حال لم تنجح الجراحة يجب إجراء زرع للكبد.

 

- الأمراض الأيضية:

 

يتسبّب هذا النّوع من الأمراض بخللٍ في تحليل البروتينات، السّكريات أو أنواع معيّنة من الدّهون.

 

والنّتائج التي لم يتمّ تحليلها بشكلٍ طبيعي وصحيح تتراكم في كبد الطّفل بحيث تصبح مواداً سامة للكبد، وتُلحق به الضرر.

 

أخيراً، من المستحسن ان يتمّ الكشف مبكراً عن التهاب الكبد لدى حديثي الولادة من أجل العمل على معالجته.

 

اقرأوا المزيد عن مشاكل الكبد على هذه الروابط:

 

كيف ينتقل إلتهاب الكبد الوبائي الذي يهدد صحتكم؟

هذه الاعراض تشير إلى تليّف الكبد لديكم... تنبهوا لها!

هذه هي أعراض التهاب المبد المزمن... احذروها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة