ما هي المدة المناسبة لقيلولة الطفل بعمر السنتين؟

ما هي المدة المناسبة لقيلولة الطفل بعمر السنتين؟

ماريا رعد

ترافقاً مع نمو الطفل، ثمة أسئلة تطرحها الأم حول صحة طفلها وما هي الأمور الصائبة والخاطئة التي تحدث معه. ومن أبرز هذه التساؤلات، تطرح الأمهات عادةً الأسئلة المتعلقة بعدد ساعات النوم التي يحتاجها الطفل وإذ كان ينام أكثر أو أقل من الفترة المطلوبة.

لذا في هذا الموضوع من موقع صحتي سنقدم لكم معلومات حول مدة قيلولة الطفل عند بلوغه السنتين من عمره.


فترة القيلولة لدى الطفل بعمر السنتين

بشكل عام قد يحتاج الطفل عند بلوغه العامين من عمره من 12 الى 14 ساعة نوم والقيلولة من ضمن هذه الساعات، أما بالنسبة لفترة القيلولة فهي تختلف من طفل لأخر بحسب الروتين ونمط حياة الطفل المتبع، ووفقاً للنظام الغذائي الذي يتبعه ومدى نشاطه، لكن كمعدل عام تبلغ قيلولة الطفل من ساعة الى 3 ساعات كحد أقصى، وقد تنقسم الى قسمين خلال اليوم الواحد.

تُعتبر القيلولة للطفل بعمر السنتين أمر مهم جداً ولا يجب الاستخفاف بها، وقد يظهر على الأطفال الذين لا يحصلون على قسطاً كافياً من القيلولة بعض المشاكل المعرفية والسلوكية، كما يبدو الطفل مرهق ويفقد نشاطه، من جهة أخرى ممكن أن تؤدي الى مشاكل على المدى الطويل على الصعيد التعليمي للطفل.


نصائح مهمة عن قيلولة الطفل بعمر السنتين

يجب على كل طفل قد بلغ العامين من عمره، أن يحصل على قيلولة خلال النهار، فاذ كنت تشعرين أن طفلك عاجز عن أخذ القيلولة اتبعي النصائح التالية:

- يجب أن تُنظم أوقات الطفل وأن تطبق الأم روتين صحي لطفلها لكي يعتاد على أخذ قيلولة يومية.

- تجهيز غرفة ملائمة للطفل في فترة القيلولة أي يجب أن تكون هادئة وبعيدة عن الأصوات.

- على الأم البقاء الى جانب طفلها اذ كان يشعر بالخوف وذلك فقط الى حين أن يغفل.

- التأكد من أن حفاض الطفل غير مبلل وأن ثيابه مريحة ولا تزعجه خلال النوم.

- اذ كان الطفل يرفض النوم رفضاً قاطعاً يجب الانتباه اذ كان يعاني من أي حالة مرضية.


اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر استشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


لقراءة المزيد عن صحة الطفل اضغطوا على الروابط التالية:

كيف يمكن اعطاء افضل قيلولة للطفل؟

متى ينام الطفل كل الليل؟

هل المياه الباردة مضرّة للأطفال؟

 

 

‪ما رأيك ؟