أسباب نفسية قادرة على تأخير الكلام عند الطفل!

أسباب نفسية قادرة على تأخير الكلام عند الطفل!

كريستال النوار

يبدأ كلّ طفل بكلام بحسب وتيرته الخاصة فلا يمكن مقارنة المهارات التعليمية واكتسابها بين طفل وآخر، تبعاً لعوامل عدّة مؤثرة في هذا الإطار. ويُعدّ تأخر الكلام عند الطفل من المشاكل الشائعة التي تُحلّ عند إيجاد السبب الكامن خلفها. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الأسباب النفسية التي تؤثر على النطق والكلام عن الطفل.

 

- التوحد:

تُعتبر المعاناة من مرض التوحد من أسباب تأخر الكلام عند الطفل، إذ يؤثر ذلك بشكلٍ سلبي على تواصل الطفل وتفاعله مع الآخرين في محيطه.

 

- المعاملة السيّئة:

إهمال الطفل أو معاملته بشكلٍ سيّء يمكن أن ينعكس على اكتسابه للمهارات التعليمية الأساسية ومنها النطق والكلام. حيث من الممكن أن ينعكس هذا الجوّ على الطفل سلباً وتتجلّى تأثيراته في تأخره بالكلام مقارنة بغيره من الأطفال في العمر نفسه.

 

- الخوف:

الطفل كائن حساس للغاية ويمكن أن يتأثر بكل التفاصيل التي تحصل من حوله ويتفاعل معها بشكلٍ مغاير عن البالغين. فعندما يعاني الطفل من قلّة الشعور بالأمان، غالباً ما يعاني من الخوف طوال الوقت ومن دون سبب واضح، وهذا الشعور إذا كبر معه فإنّه ينعكس على مدى اكتسابه للمهارات وقد يسبب تأخره بالكلام.

 

- الحزن أو الغضب:

في بعض الأحيان، يختار الطفل بعض الطرق غير الصحية للتعبير عمّا يشعر به من أحاسيس سلبيّة أو أفكار تضايقه وتثير غضبه أو حزنه. وتأخره بالكلام والنطق يمكن أن يكون وسيلة من قبل الطفل للتعبير عن حالة من الانزعاج من الوضع الراهن الذي يعيشه نتيجة اضطرابات معيّنة تحصل في المنزل على سبيل المثال.

 

- الحاجة إلى العاطفة:

من أهمّ الأسباب النفسية التي قد تقف أحياناً وراء تأخر الكلام والنطق عند الطفل، حاجته إلى العاطفة والاهتمام. عادةً ما تواجه هذه الحالة الطفل الذي يشهد على خلافات ومشاكل عائلية بين والديه، ظنّاً منهما أنه لا يفهم ما يحدث، ولكنّ تأخره بالكلام واكتسابه للعديد من المهارات الأخرى يكون من أبرز المضاعفات النفسية الناشئة عن هذا الوضع، لأنه قد يعتبر نفسه مسؤولاً عن هذه الخلافات ويمكن أن يتعرض للإهمال ويكبر شعوره بنقص العاطفة.

 

يعتمد علاج تأخر الكلام عند الطفل على التأكد أولاً من عدم وجود أي مرض عضوي يؤثر على قدرة النطق عند الطفل، بعد ذلك يمكن استشارة طبيب أو أخصائي نفسي للمساعدة في فهم الاضطراب الحاصل والعمل على حلحلته قبل الشروع في تعليم الطفل كيفية نطق الكلمات والأصوات.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن تأخر الكلام عند الطفل إليكم هذه الروابط: 

لماذا يمكن أن يتأخر الطفل في الكلام؟

ما هي الأسباب النفسية التي تؤخر النطق عند الطفل؟

اكتشفي اسباب تأخر النطق لدى الاطفال

‪ما رأيك ؟