تورم الرقبة لدى الطفل… ردة فعل دفاعية

تورم الرقبة لدى الطفل… ردة فعل دفاعية

كثيراً ما تظهر على الطفل تورّمات في الرقبة، ويمكن أن تكون خطيرة أو بسيطة. ومن أهم الأجهزة التي تتضخّم في الرقبة هو الجهاز اللمفاوي والغدد اللمفاوية. ووظيفة الغدد اللمفاوية الدفاع عن الجسم من قبل الميكروبات أيا كان نوعها. وتضخمها يدلّ على ردة فعل دفاعية للجسم ضد كل التعديات الجرثومية التي يتعرض لها.

 

أسباب تورّم الرقبة

 

هناك أسباب أخرى للتورّم، ألا وهي الامراض الخبيثة إما في الغدد اللمفاوية نفسها أو في الدم أو في أي عضو من أعضاء الجسم. لكن السبب الشائع هو التهاب الغدد الحاد. فإنّ سبب ازدياد حجم الغدد اللمفاوية في العنق هو نتيجة ثانوية لذبحة لوزية أو التهاب في الاسنان، التهاب في الاذنين أو حصف الوجه.

 

عضّة الحشرات... أسوأ ما يمكن ان يتعرّض له طفلك

 

الأعراض

 

يكون هذا الالتهاب عادة وحيد الجانب وضخماً في معظم الاحيان ويبلغ حجمه من ۲ إلى ٦ سنتمتر. كما يشعر الطفل بالألم ويحمر الجلد المجاور ويصاب باستسقاء موضعي. فإذا ظهر هذا الالتهاب في العنق وكان مؤلماً، يعني ذلك أنه غير خطير.

 

العلاج

 

يكون عادة العلاج القويّ الفعّال بالمضادات الحيوية المناسبة، لأكثر من ۱٠ أيام إلى الشفاء السريع. يمكن القيام بجراحة في حالة وجود صديد وتقيحات موضعية، وهذا نادر الحدوث. أمّا التهاب الغدد المزمن غير الحاد، فهو ظهور الغدد بشكل مزمن مع احتمالية وجود غدد أخرى مصاحبة لما في العنق، كالابطين وتجويفات مافوق الترقوة، وثنتي الفخذين. بمجرد حدوث هذه الاشياء، يستلزم على الطبيب الفحص الكامل للمريض وإجراء بعض الفحوصات المخبرية والاشعاعية، وكذلك أخذ عينة من تلك الغدد وفحصها وزراعة بعضها.

‪ما رأيك ؟
من انوثة