كيف تتعاملون مع طفلكم المدمن على ألعاب الفيديو؟

كيف تتعاملون مع طفلكم المدمن على ألعاب الفيديو؟

لا شكّ أن ألعاب الفيديو تجذب العديد من الأطفال بحيث أن قسماً كبيراً منهم يقضي ساعاتٍ طويلة مسمراً أمامها. ولكن، هذا الأمر يثير قلق الأهل، خصوصاً أنها مشكلة شائعة ولها تأثيراتٍ خطيرة جداً على صحتهم البدنية والنفسية.

 

أسباب عدم توقف الطفل عن العاب الفيديو

- تصبح الألعاب "مسببة للإدمان" لأنها تثير نظام المكافآت في الدماغ، ما ينعكس على سلوك الطفل. وجدت الدراسات التي أجرتها جامعة ولاية كاليفورنيا أن ألعاب الفيديو يمكن أن يكون لها تأثير مماثل على أدمغة الأطفال مثل تعاطي المخدرات أو إدمان الكحول. كان الجزء النبضي من الدماغ، والمعروف باسم نظام اللوزة المفصلية، أصغر وأكثر حساسية لدى المستخدمين.

- كما أن إدمان الطفل على ألعاب الفيديو يمكن أن يكون بسبب تهرّبه من الواقع ومن المشاكل التي يعاني منها وسط عائلته. أي أن الطفل قد يحاول التهرّب من سماع أصوات اهله وصراخهم المتواصل، لذلك فإنه يمضي ساعاتٍ طويلة أمام العاب الفيديو.

- إن التنمر والتعرض المستمرّ للتعليقات من قبل أصدقائه في المدرسة والحيّ، يمكن أن تشجع الطفل على الإدمان على ألعاب الفيديو. فهذه الألعاب، يمكن ان تأخذ الطفل إلى عالمٍ آخر يشعر بأنه قويّ وأنه قادرٌ على السيطرة والتحكم في كل الظروف المحيطة به، تماماً كالأبطال.

 

كيفية علاج إدمان الطفل على ألعاب الفيديو

الأنشطة

يمكن لتشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة الرياضية وتعلم الهويات الجديدة، أن تساعده على التخلص من إدمانه على ألعاب الفيديو. فالطفل من خلال هذه الأنشطة، يمكن ان يركز على بعض الأمور الجديدة ويحاول تعلّمها والإبداع فيها وهذا ما يلهيه عن العاب الفيديو.

 

تحديد الوقت

إن تحديد الأهل للوقت، يمكن أن يساعد كثيراً الطفل على معرفة حدوده والوقت المخصص للعب. فهذا الامر مهمٌ جداً بحيث أنه يجنّبه الإدمان على هذه الألعاب ويساعده على استثمار وقته في أمور أكثر فائدة.

 

التحدث معه

إن التواصل مع الطفل يمكن أن يساعد على اكتشاف ما يزعجه وإيجاد حلول لكلّ مشاكله. من هنا، لا بدّ من أن يخصص الأهل وقتاً للطفل ومعرفة ما الذي يدور في رأسه لمعرفة الحلول المناسبة لها.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال إضغطوا على الروابط التالية: 

إذا كان طفلكِ دائم المشاغبة في المدرسة... لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!

تعرفي على ابرز طرق التربية الحديثة للاطفال

٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

‪ما رأيك ؟