كيف تساعدون طفلكم للحدّ من ضرب نفسه؟

كيف تساعدون طفلكم للحدّ من ضرب نفسه؟

ريتا عبدو

هل يقلقك ضرب طفلك لنفسه؟ من الضروري اكتشاف الأسباب التي تدفع الطفل الى ضرب نفسه. فلهذا السلوك مخاطر عديدة، منها إيذاء الطفل لنفسه جسدياً، أو تحوّل هذا السلوك الى حركة دائمة أو عادة تستمرّ معه في مراحل متقدّمة من عمره. وطبعاً يجب معرفة طرق التعامل معه، لمساعدته على وقف هذا السلوك الخطر.

 

أسباب ضرب الطفل لنفسه

1- الشعور بالإجهاد: الطفل يتوتر أيضاً تماماً كالكبار، لكنّه لا يعرف كيف يعبّر عن حالة الإجهاد والتعب التي يمرّ بها، لذا يقوم بضرب نفسه كطريقة للتخلص من التوتر، الذي يشعر به.

2- الإحباط: يعشق الأطفال الصغار في أولى مراحل عمرهم استكشاف العالم، وما يحيط بهم، فبالنسبة لهم هناك الكثير من الأمور الممتعة، التي يرغبون بلمسها وتجربتها، لذلك عندما يحاول الأهل إيقافهم يشعرون بالإحباط. وبالتالي سيتصرفون بطريقة سيّئة، وقد يضربون نفسهم.

3- المرض: شعور الطفل بألم في جسمه ممكن أن يدفعه الى ضرب نفسه في محاولة لتهدئة ذاته. فمثلاً اذا كان يعاني من التهاب الأذن فقد يضرب أذنيه، أو قد يعض نفسه بسبب ألم التسنين.

4- السعي وراء الاهتمام: يعتقد الطفل أن ضربه لنفسه وسيلة جيّدة للفت نظر أهله في حال شعر بالإهمال.

 

طرق التعامل مع الطفل الذي يضرب نفسه

الخطوة الأولى لإيقاف ضرب الطفل لنفسه هو تحديد السبب، فبمجرّد معرفة السبب يصبح من السهل معالجة المشكلة.

- ضرب الطفل لنفسه في محيط غير آمن سيكون خطيراً، لذا تأكدوا من تأمين بيئة آمنة حول الطفل عبر إبعاده عن الأشياء الحادة، أو إزالتها نهائياً.

- امنعوه من ضرب نفسه عبر الإمساك بقبضة يده، واحتضنوه بين ذراعيكم لتهدئته، فالمفتاح يكون عبر توفير بيئة حب وأمان للتخلص من الغضب والتوتر.

- استخدموا كلمات مطمئنة وأكّدوا لطفلكم أنّ كل شيء سيكون أفضل، وأعطوه شيئاً يمسكه، أو يضغط عليه كلعبة آمنة طريّة.

- إذا كان الضرب أو العض بسبب ألم التسنين، فامنحوه عضاضة جيّدة.

- لا تصرخوا على الطفل أو تعاقبوه بل امنحوه الاهتمام والحبّ، واخرجوا معه في نزهة قصيرة لتهدئته وتشتيت انتباهه.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن طفلكم اضغطوا على الروابط التالية:

كيف يؤثر الفطام المفاجئ على نفسية طفلكِ؟

هل طفلك يخاف من الحقن؟ اليك علاج هذه المشكلة!

إذا كنتم تضربون طفلكم على وجهه... اكتشفوا أبرز التأثيرات النفسية طويلة الأمد لهذا التصرّف!




‪ما رأيك ؟