ما هي أسباب العصبية المفاجئة عند الطفل؟

ما هي أسباب العصبية المفاجئة عند الطفل؟

هل سبق ولاحظتم أن طفلكم دخل في نوبة غضب وعصبيّة مفاجئة؟ فعليّاً، هذه الحالة ممكن أن تحصل مع الأطفال ما بين عمر 1-4 سنوات، وتُعتبر جزءً طبيعيّاً، من تطوّر الطفل، وبدء تكوينه شخصيّة مستقلّة.

وقد تترافق العصبيّة المفاجئة مع تصرّفات حادة تصدر من الطفل، من دون تخطيط مسبق، وتنتج عن شعوره بالإحباط والغضب من أمر ما. وممكن أن يقوم الطفل بالصراخ أو يقوم بأفعال حادة، أو الاثنين معاً. عادة، تمتدّ نوبة الغضب المفاجئة عند الطفل عدّة دقائق، لكن اذا تكرّرت مراراً، واستمرّت لفترة أطول، وترافقت مع حركات عنيفة أخرى، فيجب حينها استشارة الطبيب.

 

أعراض نوبات العصبيّة المفاجئة عند الطفل

- البكاء والصراخ والتململ المستمر والشكوى

- تشنّج الجسم والركل بالقدمين

- حبس الأنفاس

- الضرب أو القرص

- تقويس الظهر

- الوقوع أو الاستلقاء على الأرض

- تكسير بعض الأشياء أو رميها على الأرض

 

أسباب نوبات العصبيّة المفاجئة عند الطفل

- شعور الطفل بالإحباط، بسبب عدم قدرته على التعبير عن رغباته واحتياجاته. خاصة اذا لم يستطع الطفل التعبير بالكلام في سنواته الأولى عن حاجاته.

- إحساس الطفل بأنّه قد فقد القدرة على السيطرة على أمر ما.

- وضع الأهل الكثير من القيود، على تصرفات الطفل، ما يجعله في توتر دائم.

- حاجة الطفل لبعض مت الاستقلاليّة ورغبته بالتصرّف بحريّة.

- رغبة الطفل بجذب الانتباه إليه، في حال كان يشعر أنّه مُهمل.

- أخذ غرض أو لعبة من يد الطفل، أو رفض شراء لعبة ما له خلال التسوّق معه.

- قد يدخل الطفل في عصبيّة مفاجئة مثلاً عند اصطحابه إلى المنزل، بعد انتهاء دوام الحضانة، أو أخذه صباحاً الى المدرسة.

- عجز الطفل عن استيعاب أو فهم أمر طُلب منه إنجازه.

- شعور الطفل بالملل، التعب، الجوع، فرط النشاط، القلق، الانزعاج والتوتر.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

لقراءة مزيد من المقالات عن الطفل اضغطوا على الروابط التالية: 

كيف تتحلّون بالهدوء عند التعامل مع طفلكم؟

كيف تحمون طفلكم من التأثيرات الضارّة للخلافات الزوجية عليه؟

إذا كنتم تضربون طفلكم على وجهه... اكتشفوا أبرز التأثيرات النفسية طويلة الأمد لهذا التصرّف!

‪ما رأيك ؟