ما هي متلازمة التخلي عن الطفل؟

ما هي متلازمة التخلي عن الطفل؟

متلازمة "التخلّي عن الطفل" هي عبارة عن اضطراب نفسي سلوكي، يصيب الطفل الذي فقد والديه أو أحدهما، بسبب ظروف عائليّة كالوفاة، أو طلاق الأهل والابتعاد قسراً عن أحدهما تحت ضغوط قانونية، أو بسبب افتقار الأهل للوعي اللازم لتربية الأطفال، وأي سبب آخر ممكن أن يفرّق الأهل عن طفلهم.

هذه الحالة النفسيّة، ممكن أن ترافق الطفل على المدى البعيد من حياته، وطبعاً تؤثّر على سلوكه في المجتمع. نشرح لكم أكثر عن هذه الحالة في هذا المقال من موقع صحتي.

 

أعراض متلازمة التخلي عن الطفل

- اضطرابات في النوم وفي الشهية على الطعام وفي الصحة العامة.

- لا يستجيب الطفل بشكل جيد إلى الأشخاص المحيطين به أو الذين يهتمون به.

- لا يتطوّر الطفل حركياً كالأطفال الطبيعيين، فمثلاً يتأخرون في المشي، وفي الكلام والتعبير عن نفسه والتواصل مع محيطه، وأيضاً يبقى تفكيره منشغلاً طوال الوقت بأحد الوالدين الغائب.

- اضطرابات جسمانيّة كالبكاء المستمر، عدم الشعور براحة، والتبوّل اللاإرادي، ومص الأصابع، وقضم الأظافر.

- شعور الطفل بالذنب والاكتئاب، اذ يعتبر نفسه مسؤولاً عن ابتعاد والديه عنه.

- في المستقبل يجد الطفل صعوبة في اتخاذ قرارات بمفرده، وقد يميل الى الانحراف خلال مرحلة المراهقة أو قد يصاب بالأمراض النفسية والعقلية.

- يصبح الكفل منعزلاً ومنطوياً على نفسه، ولا ينخرط في المجتمع، وقد لا يستطيع تطوير قدراته الفنية.

 

علاج متلازمة التخلي عن الطفل

من المهم الاهتمام بحاجات الطفل الجسديّة عبر مساعدته على الاسترخاء والنوم بشكل كاف، وتقديم أطعمة مغذية له والفيتامينات الضرورية لنموّه ولتلافي اصابته بأي أمراض جسديّة.

كذلك، من الضروري التركيز على الناحية النفسية، عبر استشارة طبيب نفسي، والاهتمام الزائد بالطفل، عبر قضاء وقت طويل معه، لتعويضه عن فقدان والديه، وإمداده بالحب والحنان والرفقة والتسلية، والحضن الآمن وتوفير جوّ العائلة قدر الإمكان.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

هل طفلك يخاف من الحقن؟ اليك علاج هذه المشكلة!

كيف تتحلّون بالهدوء عند التعامل مع طفلكم؟

إذا كنتم تضربون طفلكم على وجهه... اكتشفوا أبرز التأثيرات النفسية طويلة الأمد لهذا التصرّف!




‪ما رأيك ؟