نصائح للأهل لمساعدة وتشجيع الطفل على الدراسة

نصائح للأهل لمساعدة وتشجيع الطفل على الدراسة

كريستال النوار

تدخل تنمية قدرات الطفل ومساعدته على كسب المهارات ضمن أساسيات التربية، حيث تختلف الوسائل الناجحة التي يمكن اعتمادها، من طفلٍ إلى آخر تبعاً لشخصيته وكيفية استجابته للأمور. لذا نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النصائح المفيدة التي تساعد الأهل في تشجيع الطفل على الدراسة وتنمية العديد من الخصائص التربوية الجيّدة لديه.

 

- توفير بيئة مناسبة للدراسة:

أوّلاً لا بدّ من توفير بيئة مناسبة وهادئة للدراسة تساعد الطفل على التركيز، مع أهمية التركيز على الإضاءة التي تخفّف التوتر وتفادي بعض التفاصيل في الديكور التي يمكن أن تشتت انتباه الطفل.

 

- دعم الطفل وتشجيعه باستمرار:

الطفل كائن حساس يتأثر بكل ما يحصل حوله، مما يجعله بحاجة ماسة إلى عبارات الدعم والتشجيع من قبل الأهل باستمرار لمساعدته على المضي قدماً بكلّ خطوة يقوم بها وخصوصاً عندما يتعلّق الأمر بالدراسة.

التشجيع الدائم يحفّز الطفل على الاستمرار رغم الأخطاء التي تعترض طريقه، ويزيد ثقته بنفسه لتذليل كافة العقبات التي قد تحول دون نجاحه في الدراسة.

 

- تحديد وقت للراحة:

لا يمكن تشجيع الطفل على الدراسة من دون تحديد أوقات للراحة، يلجأ فيها الطفل على سبيل المثال إلى تناول سناك صحّي يعزّز من تركيزه عندما يُعاود واجباته المدرسيّة.

ويجب الحرص على عدم جعل الطفل يدرس لساعات طويلة من دون استراحة للحفاظ على صحة دماغه وتركيزه وجودة كسبه للمعلومات.

 

- اعتماد طريقة المكافأة:

غالباً ما يشعر الطفل بحاجة مستمرة إلى التغيير لذلك فإنّه يملّ من الدراسة وقد يجد أنها لا تجدي أيّ نفع بالنسبة إليه.

من هنا، يُمكن اعتماد طريقة تقديم الهدايا والمكافآت للطفل عند قيامه بإنجاز معيّن لتشجيعه على الاستمرار في الدراسة بفرح وسعادة.

 

- تجنّب الانتقاد:

كلمات الانتقاد تؤثر سلباً على الطفل وتجعله يتراجع عن الخطوة التي يقوم بها خصوصاً إذا كان الأمر مرتبطاً بالدراسة، وحتى لو بدا الأمر عكس ذلك. وينعكس ذلك من خلال إهمال الفروض والواجبات المدرسيّة.

لذلك من المهمّ توجيه الملاحظات بشكلٍ بنّاء للطفل من دون اللجوء إلى الانتقاد المدمّر ووصفه بالفشل، لأنّ ذلك من شأنه أن يقلّل من ثقته بنفسه ويضرّ بنظرته إلى ذاته في المستقبل.

 

هذه النقاط تدخل ضمن تربية الأطفال عموماً وليس فقط عندما يتعلق الأمر بالدراسة وتعزيز المهارات فقط. ومن الضروري أيضاً تنمية روح المسؤولية لدى الطفل في سنّ مبكرة من خلال تعويده على القيام ببعض الأمور الصغيرة. 

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن تشجيع الطفل على الدراسة اضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟