نصائح مفيدة للتعامل مع الطفل المشوّش التفكير والقليل التركيز

نصائح مفيدة للتعامل مع الطفل المشوّش التفكير والقليل التركيز

يحصل أن يشعر الشخص بعدم القدرة على التركيز، يحاول أن يجد الكلمة المناسبة ولا يستطيع، أو أن يتذكر إسم شخص ما ولكن من دون جدوى. ترتبط هذه المشكلى عادة بالحالة النفسية للشخص فيشعر أن تفكيره مشوّش في أغلب الأوقات إذا كان يمر في مرحلة ضاغطة من الناحية النفسية أو الجسدية. ولكن ما هي أسباب الأفكار المشوّشة عند الأطفال، وكيف يمكن معاجة هذه المشكلة؟


أسباب التشوّش عند الأطفال

يعاني بعض الأهل من مشكلة التشويش الفكري وقلة التركيز عند الأطفال، وهذا لديه تأثيرات سلبية على سلوكيات الطفل وقدرته على الدراسة والمشاركة في النشاطات الفردية أو الجماعية التي تحتاج إلى التركيز. أما الأسباب التي تقف وراء هذه المشكلة فهي متنوّعة، نذكر منها التالي:

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى عدم قدرة الطفل على التركيز نذكر عدم الشعور بالاستقرار العائلي إذا كانت الأجواء في المنزل مليئة بالمشاحنات والخلافات بين الوالدين أو المشاجرات بين الأهل والأبناء الآخرين.

هناك أيضاً بعض الأسباب الصحية العضوية التي من شأنها أن تسبب التشويش الذهني عند الأطفال، منها فقر الدم الذي يسبب النقص في بعض أنواع الفيتامينات ويقلل تدفّق الدماء إلى المخ، أو مشاكل الغدة الدرقية وإفرازاتها، أو النظام الغذائي غير الصحي الذي يؤدي إلى السمنة مما يسبب الكسل وعدم القدرة على التركيز والأفكار المشوّشة.

وأيضاً عندما يعيش الطفل في عزلة ولا تكون لديه الفرصة في التواصل مع الآخرين وبناء العلاقات، فإن ذلك يعيق تطوّره الفكري وقدرته على التركيز والتفكير والتعلم.

ما هي الحلول لهذه المشكلة؟

أولاً يجب معرفة السبب أو الأسباب المؤدية إلى التشويش والشرود الذهني وقلة القدرة على التركيز عند الطقل، وبعد ذلك على الوالدين اتخاذ الإجراءات المناسبة لساعدته على تخطي هذه المشكلة:

- تشجيع الطفل على الاختلاط بالأطفال الآخرين والمشاركة في النشاطات والألعاب والتواصل معهم عن قرب.

- الاهتمام بالنظام الغذائي للطفل والحرص على حصوله على جميع أنواع الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لمساعدته على التركيز وعلى تطوير مهاراته الفكرية.

- محاولة تطوير العلاقات بين الوالدين والطفل للتوصّل الى علاقة صداقة وحوار مما يساعد الطفل على التعبير عمّا يشغل باله ويسبب له التشوّش الفكري.

- إبعاد الطفل عن المشاكل العائلية والمشاجرات والأجواء المتوتّرة لتعزيز شعوره بالاستقرار والثقة بالنفس مما يساعده على تنظيم أفكاره والتعبير عنها.

المزيد حول نفسية الطفل في ما يلي:

نصائح بسيطة ومفيدة لتحسين نفسية الطفل

هذه العبارات مدمّرة لنفسية طفلكم... فلا تتلفظوا بها

كيف تفهمون نفسية طفلكم أكثر؟

‪ما رأيك ؟