هذه الأفكار رائعة... القيام بها يزيل شعور الملل عند طفلكِ!

أفكار رائعة... القيام بها يزيل شعور الملل عند طفلكِ!

منذ انتشار فيروس كورونا، لم تعد حياة الاطفال كما كانت قبله. فالفترات التي كان يجب أن يمضيها الطفل في مدرسته بين أصدقائه وأساتذته، اضمحلّت مع الحجر المنزلي الإلزامي بسبب انتشار الوباء أكثر فأكثر.

قد لا يفهم الطفل سبب حرمانه من الذهاب إلى المدرسة، أو ربّما يعرف أنّ السبب انتشار وباء خطير في العالم، لكن في كلتي الحالتين لا يمكنكم منعه من الشعور بالملل خلال ملازمة المنزل. فهذا الأمر طبيعيّ، ذلك أنّ نمط حياته انقلب 180 درجة واختفى جزء مهمّ من أساسيّات نموّه إلا وهو الذهاب إلى المدرسة. فإذا كان طفلك يشعر بالملل في المنزل وتحتارين كيف تساعدينه لإمضاء الوقت بفرح وتسلية وثقافة، تابعي معنا هذا المقال من موقع صحتي الذي سنعرّفك خلال على بعض الأفكار المفيدة.

 

اتّبعي هذه الأفكار لعدم شعور طفلك بالملل في المنزل


1- ممارسة الرياضة مفيدة وممتعة لكِ ولطفلك لذا ابدئي يومكما بها لمدّة 15 دقيقة.

2- الطبخ اختبار مشوّق للطفل، فاجعليه يساعدك في البطبخ، لما لا؟ سيتسلّى، ويمكنك أيضاً إخباره بالقيمة الغذائيّة للطعام الذي تحضرينه وسيكون له حافزاً لتناوله بشهيّة وفرح أكبر كونه شارك في إعداده، كذلك بالنسبة للحلويات المنزليّة اللّذيذة.

3- لا تتركي البيت في سكون، بل شغّلي الموسيقى واستمتعي بها مع طفلك وارقصا عليها، وغذا كان الطفل يملك موهبة في العزف على آلة موسيقيّة معيّنة فهذا الوقت المناسب لتنمية موهبته.

4- أكثر ما يفرح ويسليّ الطفل هي الألعاب. لذلك سنقدّم لك فكرة ذكيّة ليختار الطفل بنفسه اللّعبة من خلال هذه الطريقة. ابتكري صندوقاً جميلاً ملوّناً وجذّاباً وسمّيه باسم يحبّه طفلك أو مثلاً صندوق المفاجأة أو صندوق الألعاب... اكتبي على أجزاء صغيرة من الورق أسماء ألعاب ممكن أن تقام داخل البيت، وانطيها بإحكام وضعيها في الصندوق. وكلّما شعر طفلك بالملل اجعليه يختار ورقة من الصندوق ليلعب اللعبة المكتوبة عبى الورقة. ومن بين الألعاب التي ممكن لعبها في المنزل:

- يبحث الطفل عن أغراض في المنزل تبدأ اسمها بحرف ما من الأبجديّة في اللغة التي يختارها

- تطلب الأمّ من الطفل رسم سيء يحبّه أو شيئاً معيّناً في البيت أو حيوان في الطبيعة وتلوينه وتشرح بعدها عن الشيء الذي طلبت رسمه.

- بناء خيمة لللّعب فيها

- تروي الأمّ قصّة مضحكة من مرحلة طفولة طفلها وحكاية أخرى من مرحلة طفولتها هي

- التفرّج على ألبوم صور العائلة والضحك على الذكريات المفرحة

- الطلب من الطفل تأليف رواية خياليّة وسردها للأمّ

- لعبة الأغاني أي تشغيل أغنية يحبّها الطفل ومن ثمّ إيقافها على أن يكمل الطفل الغناء وحده شرط أن لا يفقد اللحن، ومن ثمّ إعادة تشغيلها للتأكّد أنّه يغني بالطريقة الصحيحة

- تعليم الطفل كلمة جديدة مع مرادفها في لغات أخرى

- الطلب من لطفل تمثيل حالة معيّنة أوتقليد شخصيّة سحبّها بمساعدة الأمّ

- بالنسبة للفتيات على وجه التحديد، يمكن جعلها تضع طلاء أظافر جميل أو مشاهدة تسريحات شعر خاصة بالأطفال ومحاولة تطبيقها بمساعدة الأمّ.

- تصميم أو خياطة فستان للدمية وتزيينه

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

لقراءة مزيد من المقالات عن نفسية طفلكم اضغطوا على الروابط التالية:

هل تقرأون القصص لطفلكم قبل النوم؟ فوائد كثيرة تستحق التنبّه لها

هل تودّون معرفة الخفايا النفسيّة لطفلكم؟ ركّزوا اذاً على رسوماته!

اتّبعوا هذه الطرق لتقوية شخصيّة طفلكم بشكل فعّال!

‪ما رأيك ؟
من انوثة