المعالجة النفسية ناتالي فرح تقدم لك افضل النصائح حول التعامل مع الأطفال خارج المنزل

المعالجة النفسية ناتالي فرح تقدم لك افضل النصائح حول التعامل مع الأطفال خارج المنزل

ناتالي فرح – محلّلة ومعالجة نفسية 

 

هل الخروج مع أطفالكم يعدّ كوقت تفقدون فيه مهاراتكم في التربية حتى عودتكم الى المنزل؟ من الممكن أن يتحاشى الوالدين أخذ أولادهم في نزهة لأنهم يشعرون بأن أطفالهم ما إن يخرجوا من المنزل ومن روتين البيئة التي يعيشون فيها سيصبحون خارجين عن السيطرة وسيتوقفون عن الإصغاء الى تعليمات والديهم، كمثل خروجهم عن السيطرة في ممشى السوبرماركت أو المطعم أو كمثل قيامهم بتصرفات سيئة في منزل احد الأصدقاء والى ما هنالك ما يدفع الأهل الى حافة الانهيار. في هذه اللحظات حين يجد الأهل أنهم لا يستطيعون أن يصرخوا في وجههم أو يعاقبونهم يشعرون بأنهم فشلوا في كونهم والدين وفي تربيتهم لطفل جيد. حسناً، من الطبيعي أن يشعروا على هذا النحو ولكن الأمر ليس صحيحاً بالضرورة. يميل الأولاد عادة الى الحماس الزائد حين يخرجون من بيئتهم الروتينية ويعبرون عن مشاعرهم بالطرق التي يعرفونها فلا تنسوا أن الأطفال لا يمكنهم أن يسيطروا على أنفسهم كالبالغين لذلك سيعبرون عن كل ما يشعرون به. من هنا، كيف يمكنكم السيطرة على تصرفات أطفالكم خارج المنزل؟ اليكم بعض النصائح:

 

ابقوا على اتصال مع طفلكم: في أغلب الأقات حين يسيء أطفالكم التصرف في الاماكن العامة يكون السبب أن انتباهكم تشتت عنهم، فبالمقابل يقومون بأي شيء لكي تتواصلون معهم مرة أخرى. لذلك ظلوا على اتصال مع أطفالكم في الأماكن العامة، ولا تسمحوا لهم بأن يشعروا بأنهم فقدوا انتباهكم وبالتالي لن يقوموا بأي تصرف خاطئ ليستعيدوه.

 

أشركوا أطفالكم معكم: يعد هذا الأمر من الطرق الناجحة أيضاً للبقاء على تواصل مع الطفل عند الخروج من المنزل. أشركوا أطفالكم بما تقومون به لكي تستطيعون السيطرة على تصرفاتهم. إن كنتم في السوبرماركت إسألوهم مثلاً ما هي الأغراض التي يعتقدون أنكم بحاجة اليها في المنزل، وما الذي يجب أن تجلوبنه للعشاء وما الى هنالك...

‪ما رأيك ؟
من انوثة