معلومات مهمة عن الشخصية الهستيرية تكتشفونها معنا

معلومات مهمة عن الشخصية الهستيرية تكتشفونها معنا

يعاني عدد كبير من الناس من اضطرابات نفسية ويعود ذلك إلى أسباب وراثية أو اجتماعية أو نفسية وينتج معظمها عن فترة الطفولة التي هي الفترة الأدق في حياة الإنسان إذ تعد الفترة التي تبدأ خلالها شخصيته بالتكون. وسنتعرف في مقالنا اليوم إلى الشخصية الهستيرية تحديدا لنعرف أكثر عن عوارضها وعلاجها.

 

عوارض الشخصية الهستيرية

 

كما ذكرنا آنفا تتكون الشخصية منذ الصغر وتتأثر بعوامل مختلفة ومن اضطرابات الشخصية نجد الشخصية الهستيرية التي تتأثر بالإجهاد والأزمات النفسية والصدمات... تظهر عوارض هذه الشخصية بالرجفة في عضلات الوجه والعينين والمبالغة في حركة اليدين وغيرها من التعابير الجسدية الظاهرة. وتتميز هذه الشخصية بحب المباهاة والظهور والاتكال على الآخرين والكذب والانفعال السريع والميل للتعالي وتبدل المشاعر السريع نظرا للعاطفة غير المستقرة. كما تتميز الشخصية الهستيرية بحب الذات وتقلب المشاعر لأتفه الأسباب وحب الحصول على انتباه الجميع وغيرها من العوارض المتعددة التي تتمحور حول حب الذات والأنانية ومحاولة أعجاب الآخرين.

 

علاج الشخصية الهستيرية

 

يبدأ علاج الشخصية الهستيرية بشكل فردي أي يفتش الفرد عن السبب الذي دفعه لتكون شخصيته كذلك، إذ يتم الشفاء منها تلقائيا في معظم الأحيان وإذا فشل الفرد في القيام بذلك، يلجأ إلى العلاج النفسي من قبل طبيب نفسي للبحث في أعماق الشخصية وتكوينها ومحاولة فهم أسبابها لمساعدة الشخص على الشفاء منها.

 

يعاني عدد كبير من الناس من الاضطرابات النفسية التي كما ذكرنا آنفا قد تنتج عن أسباب وراثية أو اجتماعية أو نفسية. وبعض هذه الاضطرابات يمكن التعايش معها وبعضها يتم الشفاء منها تلقائيا ولكن في حالات عدة يكون الفرد بحاجة إلى العلاج الطبي ليتمكن من تخطي هذه الاضطرابات.

 

اليكم المزيد من الامراض النفسية من خلال موقع صحتي: 

 

خطوات للتخلص من الخوف أثناء التكلم أمام الناس

القلق عند الأطفال... كيف يجب التعامل معه؟

احذروا هذه الأمراض التي قد تؤدي الى الانتحار

‪ما رأيك ؟
من انوثة