العنف الأسري

العنف الأسري

إن عدد حوادث العنف التي تمارس ضد المرأة من قبل الزوج الحالي أو السابق مرتفع جداً. 

 

متى نتكلم عن العنف الأسري؟  

العنف الأسري هو العنف الذي يحصل بين الزوج والزوجة ويطبع علاقتهما. إذ يمارس شريك منهما ضدّ الآخر أعمالاً عدوانية وعنيفة ومدمرة. وهذه الاعتداءات التي تحصل في فترات متباعدة، تعاد أكثر وأكثر. ولطالما يعد من يرتكبها انه لن يعيدها أبداً وهكذا تتأمل الضحية بذلك  ولكن تبقى في دوامة العنف نفسها وتشعر بالضيق والانهيار.  وفي كثير من الأحيان يدفعها الشعور بالعار والذنب إلى إخفاء حالتها والغرق في الصمت. 

 

أشكال العنف الأسري  

يتخذ العنف الأسري أشكالاً مختلفة: 

  • - لفظي أو نفسي: التلفظ بكلمات جارحة وبالشتائم والمضايقات والمواقف الاستبدادية والإذلال والتهديد والحرمان من المال ومن الحرية والعزل. 
  • - جسدي: توجيه ضربات تسبب بجروح وقد تكون في بعض الأحيان حادة.  
  • - جنسي: إقامة علاقة جنسية من دون رضا الشريك. 

  

كيف يجب التصرف حيال ذلك؟ 

كل النساء اللواتي تعرضن للعنف يتفقن على أن التكلم هو الخطوة الأولى للخروج من دائرة الخوف. 

فالصمت لا يعود بالفائدة إلا على الضحية وهذا معروف طبعاً. 

لذا إن التكلم عن المشكلة هو الخطوة الأولى والأهم نحو الحل. 

ويجب ألا تتردد الضحية في الاتصال بشخص من محيطها أو شخص تثق فيه مثل الطبيب أو المحامي والذي يمكن أن يقدّم لها المعلومات والنصائح المهمة.   

فالأمر الذي يبدو مستعصياً اليوم قد يبدو طبيعياً وضرورياً غداً. 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة