الكوابيس المتكررة عند طفلكِ... أكثر من 8 أسباب تؤدي الى هذه المشكلة!

الكوابيس المتكررة عند طفلكِ... أكثر من 8 أسباب تؤدي الى هذه المشكلة!

في مراحل كثيرة ونتيجة عوامل متعددة، يمرّ معظم الاطفال بفترة مضطربة يرون فيها أحلاماً مزعجة تسبب لهم القلق والفزع وتؤدي الى تقطّع فترات نومهم بشكل حاد، وإن تكرار هذه الكوابيس تؤثر سلباً على الطفل وعلى حالته النفسية، لذلك لا بد من مساعدته على تخطّي هذه المرحلة بأقلّ أضرار ممكنة.

 

ما هي الأسباب التي تؤدي الى معاناة الطفل من الكوابيس؟

 

أسباب كثيرة ومجتمعة تؤدي الى معاناة الطفل من الكوابيس بشكل دائم ومتكرر، ومن أبرزها:

- معاناة الطفل من التعب الشديد والإرهاق والقلق الحاد.

- إصابة الطفل ببعض الأمراض التي تؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- عدم انتظام أوقات النوم عند الطفل ما يؤدي الى عدم حصوله على فترات كافية من النوم.

- الطفل قد يعاني من بعض الأمراض النفسية كالاكتئاب.

- حرمان الطفل من الحب والاهتمام والحنان وتعرضه للقسوة والتوبيخ هو من العوامل التي تؤدي الى ظهور الكوابيس عند الطفل.

- مواجهة الطفل لبعض الأحداث الهامة كالدخول الى المدرسة للمرة الاولى، أو الانتقال إلى سكن جديد، أو حالات الخلاف والإنفصال بين الأبوين في العائلة الواحدة.

- تعرض الطفل لحادث كبير ومفاجئ كوفاة أحد المقربين، أو حادث بالسيارة ما يؤدي الى إضطراب ما بعد الصدمة.

- العامل الوراثي أو وجود تاريخ عائلي لنفس المشكلة عند أحد الإخوة أو الأبوين  أو الأقارب.

 

كيف يمكن التعامل مع كوابيس الأطفال؟

 

هناك بعض النصائح الضرورية الكفيلة بالحدّ من الكوابيس عند الطفل، ومنها:

- الإستماع الى الطفل وتفهم مشاعره.

- طمأنة الطفل من خلال الكلام، والقبلات، واللمسات ومنحه الحنان الكافي.

- إبقي بجواره قليلاً حتى يهدأ وإنتقلي الى غرفتك بعد أن ينام.

- علّمي طفلك كيف يتعامل مع مخاوفه وشجعيه ليسيطر على ما أحاسيسه وشجعيه للتعبير عن مشاعره.

- راقبي ما يشاهده طفلك من برامج ورسوم كرتونية في التلفزيون، مع ضرورة عدم مشاهدته لأي مشاهد مخيفة أو عنيفة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن أسباب الكوابيس وسبل التخلّص منها:

 

كيف تتعاملين مع كوابيس الأطفال؟

متى تصبح الكوابيس مضرّة بصحتك؟

كيف يجب التعامل مع كوابيس الاطفال؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة