اليكم طريقة التعامل مع مريض الايدز

اليكم طريقة التعامل مع مريض الايدز

بالرغم من أنّ مرض الايدز لا ينتقل الا من خلال الحقن أو الممارسات الجنسية٬ تظهر لدى المريض عوارض كثيرة تسبب له مشاكل عضوية ونفسية عديدة تحيّر المحيطون به بكيفية التعامل معه دون الضغط عليه. لذا سيوضح لكم موقع صحّتي طريقة المعاملة مع مريض الايدز من خلال عرض بعض الافكار التي تساعدكم على تخطي ذلك.

 

المشاكل النفسية الناتجة عن الايدز

 

تختلف ردود فعل الاشخاص حين يعلمون أنهم مصابون بالايدز٬ مما يسبب عند معظمهم إضطراباً نفسياً وتوتراً شديداً ينتج عنه الاكتئاب٬ التفكير بالانتحار٬ الخوف٬ التصرف بطريقة هستيرية٬ تشوش التفكير٬ انخفاض الفعاليات الادراكية٬ الهذيان٬ ضعف في الاحساس والانطواء على الذات. وقد يمر المريض بعدة مراحل نفسية منها:

 

۱- مرحلة عدم الاستيعاب وهي ردة الفعل الاولى وقد تشمل الذهول والبكاء الشديد.

٢- مرحلة التأكد من الاصابة٬ التي تشمل التشخيص الطبي والعلاجات. في هذه المرحلة يكون المريض مدركاً لكل ما يحدث حوله ويتصرف بوعي.

۳-  مرحلة تمركز الذاكرة وهي عندما يتذكر المريض سبب إصابته والزمان الذي حصل فيه سواء من خلال تعاطي المخدرات أو ممارسة علاقة حميم دون التقيد بأساليب الحماية.

٤- مرحلة العدائية والهستيرية٬ التي يشعر فيها المريض بالذنب وينتج عنها نوبات غضب وعدوانية

٥- مرحلة الاكتئاب حينها يبدأ بالتفكير في الموت وينطوي على نفسه دون أن يشعر الآخرين بتأثره بمرضه.

 

تؤثر كل هذه المشاكل النفسية على حالة المريض الصحية٬ بحيث يفقد الشهية٬ يصبح سريع القلق ٬ مكتئب٬ لامبالي أحيانا و يعاني من اضطرابات النوم.

 

التعامل مع مريض الايدز

 

بسبب المشاكل النفسية العديدة التي تساهم بتدهور حالة المريض الصحية٬ يلعب المحيط دوراً كبيراً لمساندته معنوياً٬ بحيث يجب معاملته بطريقة عادية كي لا يشعر بأي نقص أو اختلاف عن الآخرين. كما يجب تجنب التفوه بكلمات جارحة تدين حالته أو تشعره بالذنب تجاه سلوكه. لكن ذلك وحده لا يكفي٬ بل يجب أن يلجأ المريض الى العلاج النفسي الذي يساعده على تخطي المراحل بشكل أسرع ودون أي معاناة.

 

مفاهيم خاطئة حول الايدز تضرّ بالمرضى

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا