تنبّهوا لتأثيرات الصراخ في وجه المراهق من الناحية النفسية!

تنبّهوا لتأثيرات الصراخ في وجه المراهق من الناحية النفسية!

قد يتمرّد المراهق على أهله في هذه المرحلة الدقيقة التي يمرّ فيها، وهذا الأمر ممكن أن يستفزّكم فتلجؤون إلى الصراخ في وجه المراهق بهدف تأديبه. فحتى لو كنتم على علاقة وثيقة مع ابنكم أو ابنتكم، في بعض الحالات قد تستخدمون التأديب القاسى عبر الصراخ أو عبر ألفاظ قاسية... فهل هذه الطريقة سليمة في التعامل مع المراهق؟

 

مخاطر الصراخ في وجه المراهق

فعليّأً، الصراخ ليس طريقة إيجابيّة لحلّ أي مشكلة بشكل عام، وبالتالي لن تناسب أبداً التعامل مع المراهق! بل على العكس، الصراخ في وجه المراهق له تأثير سلبي كبير على تطوّره العاطفي خلال مرحلة المراهقة. والسبب أنّ اللجوء إلى الصراخ كطريقة للتأديب يزيد فرص إصابته بالاكتئاب، وكذلك بالاضطرابات السلوكيّة والعاطفيّة.

والمشكلة الأكبر، هي أنّ المراهق بالاساس من الممكن أن يتعرّض إلى الاكتئاب، فكيف الحال مع تعرّض المراهق نفسه للصراخ أيضاً من قبل أهله؟ هذ الأمر سيزيد من أعراض الاكتئاب عنده وسيفاقم حالته نحو الأسوأ. وحتى ممكن أن يتّصف سلوك المراهق بالكذب والسرقة والتحوّل إلى شخص عدواني.

 

الحلّ الأفضل: استبدال الصراخ بالحوار العقلاني

- إذا كنتم تعتقدون أنّ التأديب القاسي عبر الصراخ طريقة فعّالة، فتأكّدوا أنّها طريقة فاشلة في تربية الطفل او المراهق.

- عند مواجهة أيّة مشكلة مع المراهق تحلّوا بالصبر، وادعوه للجلوس بهدوء ومناقشة المشكلة عبر الحوار.

- استمعوا للمراهق ولوجهة نظره بتأنّ واعطوه الوقت الكافي ليشرح فكرته أو يدافع عن نفسه.

- لا تعاملوه كأنّه مازال طفلاً، بل احترموا كيانه وشخصيّته وعاملوه على أنّه بدأ يتطوّر فكريّاً.

- المراهق يتأثّر بكم، لذا لا تستخدموا الصراخ كحلّ للأمور المعقّدة بل التزموا بالمناقشة العقلانيّة الواعية.

- حسّسوا المراهق بحبّكم له رغم اختلاف وجهات النظر بينكم، لكن هو يكون بحاجة أكبر إلى العطف والحنان والتفهّم، لذا الجأوا إلى هذه الطرق وابتعدوا نهائياً عن التعنيف الجسدي أو اللفظي وطبعاً عن الصراخ.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

هل تعانون من مشكلة كثرة طلبات المراهق؟ إليكم الطرق الأمثل للتعامل معه

ما هي أسوأ السلوكيات التي يمكن توقعها من قبل المراهق؟

قلّة احترام المراهق لأهله... خطوات فعّالة لمواجهة هذه المشكلة!

‪ما رأيك ؟