أسباب وعلاج الخمول والتعب

أسباب وعلاج الخمول والتعب

يشعر عدد كبير منّا بالخمول والتعب وقد يكون هذا الخمول نفسياً أو جسدياً يمنعنا من مزاولة عملنا أو حتى نشاطاتنا الترفيهية وقد نجهل أسبابه في معظم الأحيان. لذلك سنتعرّف في مقالنا هذا إلى أسباب الخمول والتعب وإلى كيفية علاجه.

 

أسباب الخمول والتعب

كما ذكرنا آنفاً يمنعنا الخمول والتعب من مزاولة عملنا بشكل طبيعي وحتى نشاطاتنا الترفيهية وتتعدد أسباب الخمول والتعب فقد تكون جسدية أو نفسية وأبرزها: فقر الدم والسكري والحساسية وارتفاع أو انخفاض ضغط الدم وصعوبة النوم والنظام الغذائي غير الصحي وأمراض العضلة القلبية والانفلونزا والتهاب الرئتين وغيرها من الأسباب الصحية الأخرى... أمّا في ما يخصّ الأسباب النفسية فقد يعود السبب إلى الاكتئاب الذي يلعب دوراً كبيراً في خلق الخمول والتعب إلى جانب التوتر النفسي والإجهاد الفكري.

 

كيفية مواجهة الخمول والتعب

تتعدّد النصائح بتعدد أسباب الخمول والتعب فإذا كانت الأسباب جسدية أي مرضية ينصح بمراجعة الطبيب والحصول على العلاج المناسب. كما يجب الحصول على قسط كافٍ من النوم ليكون الجسم مرتاحاً ونشيطاً ممّا يؤثر إيجاباً على نفسية الفرد ويجب أيضاً اتباع نظام غذائي سليم إذ أنّ العقل السليم في الجسم السليم. علاوة على ذلك، على الفرد أن يمارس الرياضة التي تريحه نفسياً أيضاً وبخاصة المشي إذ ينشط ذلك الدورة الدموية ويحسّن المزاج. كما ذكرنا آنفاً تتعدد أساليب علاج الخمول والتعب بتعدد الأسباب التي تؤدّي إليه فمنها نفسي ومنها جسدي. لذلك على الفرد أن يغير بالبيئة المحيطة به ليشعر براحة نفسية أكبر والابتعاد عن الأشخاص الخمولين المحيطين به ويمكنه في أي وقت استشارة اختصاصي علم النفس لمساعدته على تخطي هذه الحالة النفسية. 

 

اليكم المزيد من المعلومات عن موضوع الخجل كم خلال موقع صحتي: 

 

خطوات للتخلص من الخوف أثناء التكلم أمام الناس​

كيف يؤثر الخجل على علاقتكما الزوجية؟​

نصائح لتتجنبي الخجل من زيارة الطبيب النسائي

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة