كلّ ما تحتاجون معرفته عن متلازمة التعب المزمن لدى الاطفال

كلّ ما تحتاجون معرفته عن متلازمة التعب المزمن لدى الاطفال

يتمّ تعريف متلازمة التعب المزمن لدى الاطفال على أنّه عبارةٌ عن اضطرابٍ جسدي ونفسي يعاني بسببه المريض من بعض الأعراض الجسديّة كالصّداع وآلام المفاصل، بالإضافة إلى أعراضٍ نفسيّة كفقدان الاهتمام بالنّشاطات المفضّلة لديه.

 

كلّ ما يجب معرفته عن متلازمة التعب المزمن لدى الاطفال نفصّله في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هي أسبابها؟

 

حتّى الآن، فإنّ أسباب إصابة الطّفل بهذه المتلازمة غير واضحة بالرّغم من الأبحاث الكثيرة التي تمّ إجراؤها على المرضى المصابين بهذه المشكلة.

 

مع ذلك، فإنّ الدراسات وبعض الأبحاث أظهرت أنّ هناك عوامل جسديّة ونفسيّة تقود لإصابة الطّفل بهذه المتلازمة؛ إذا كان الطّفل أو المراهق يعاني من ضغوطٍ نفسيّة نتيجة الدراسة أو الظّروف العائلية أو الاجتماعيّة مثلاً وأصيب بعدوى فيروسيّة، فإنّ ذلك يزيد من احتمال إصابته بمتلازمة التعب المزمن.

 

نعدّد في ما يلي بعض العوامل التي تبيّن أنّها ترتبط بإصابة الطّفل بمتلازمة التعب المزمن:

 

- العدوى: من الأسباب التي تبيّن ارتباطها بإصابة الطّفل بهذه المتلازمة، ومنها إصابته بفيروس الحصبة أو غيرها.

 

- مشاكل الجهاز المناعي: تؤثّر هذه المشاكل بشكلٍ مباشر على إصابة الطّفل بمتلازمة التعب المزمن، ومن هذه المشاكل نذكر التحسّس بمختلف أنواعه.

 

- الضغوط النفسيّة والعاطفيّة: كما ذكرنا سابقاً، فإنّ الضّغوط النفسيّة والاجتماعيّة والعاطفيّة تؤدّي إلى ارتفاع هرمون الكورتيزول ممّا يؤثّر على الجهاز المناعي وبالتالي إصابة الطّفل بمتلازمة التعب المزمن.

 

صعوبة التشخيص

 

يُعتبر تشخيص إصابة الطّفل بمتلازمة التعب المزمن صعباً لأنّ بعض الأعراض التي يعاني منها في هذه الحالة، تشابه أعراضاً موجودة في أمراضٍ أخرى.

 

كذلك، فإنّ أعراض متلازمة التعب المزمن لدى الأطفال تتقلّب وتتغيّر عبر الوقت في المريض نفسه وبحسب جسم كلّ طفل.

 

وما يزيد الأمر تعقيداً أنّه لا توجد تحاليل أو فحوصات مخصّصة لتشخيص إصابة الطّفل بهذه المتلازمة، ولكنّ التشخيص عادةً ما يعتمد على:

 

- وجود تعبٍ غير مبرّر يستمر لـ6 أشهرٍ أو أكثر.

 

- معاناة الطّفل من 4 عناصر على الأقلّ من اللائحة التالية:  

 

* ضعف الذاكرة والتركيز.

* ألمٌ في العقد اللمفاوية.

* بعض الآلام في العضلات.

* آلامٌ في المفاصل من دون تورّمٍ أو احمرار.

* صداعٌ شديد.

* تعبٌ شديد بعد النشاطات الرياضيّة يستمرّ لأكثر من 24 ساعة.

 

أخيراً، لا بدّ من مراقبة الطّفل جيّداً ومراجعة الطّبيب فور ملاحظة أيّ من الأعراض التي ذكرناها في السّطور السابقة.

 

اقرأوا المزيد عن مشاكل الاطفال على هذه الروابط:

 

لماذا يتلعثم الأطفال؟ اكتشفوا ابرز العوامل المؤثرة

مشاكل خطيرة تسببها قلة النوم عند الاطفال... اكتشفيها!

ما لا تعرفونه عن أسباب الحزن عند الاطفال

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا