كيف يمكن ان يزيد طفلكم المراهق من ثقته بنفسه؟

كيف يمكن ان يزيد طفلكم المراهق من ثقته بنفسه؟

 

خلال مرحلة المراهقة، وبسبب التغيرات الهرمونية والجسدية التي يمرّ بها جسم المراهق، يمكن ان يفقد ثقته بنفسه. إلّا ان لهذه المشكلة الكثير من الحلول التي من شانها ان تزيد من ثقة المراهق بنفسه والإعتماد على ذاته.

 

كيفية زيادة الثقة بالنفس عند المراهق

كثرة المديح

إن كثرة المديح التي يقوم بها الأهل تجاه المراهق لا يجب ان ترافق فقط أعماله وتصرقاته الناجحة، بل يجب ان تشكل ايضاً  المجهود الكبير الذي قام ببذله من أجل الوصول. فالمراهق، وبسبب بعض الظروف التي يعيشها والتغيرات التي يمرّ بها، يمكن ان يجد صعوبةً في الوصول إلى ما يهدف غليه بشكلٍ سهل وسريع، ما يتتطلّب من الأهل تحفيزه معنوياً وزيادة ثقته بنفسه ليلقى النجاح الأكيد في المرة القادمة.

الأخذ برأيه

إن المراهق، وفي تلك المرحلة من حياته، يشعر انه لم يعد طفلاً وأنه أقرب غلى الإستقلالية وإلى نمط حياة البالغين. من هنا، فهو يحبّ ان يشارك في اتخاذ القرارات في المنزل وتلك المرتبطة بالعائلة، علماً انه سوف يشعر بالسعادة الكبيرة عندما يرى ان رأيه له أهمية عند أهله وانهم يقدّرونه.

ممارسة الرياضة والانشطة

في فترة المراهقة، يعاني المراهق من تأثير التغييرات الهرمونية على مظهره وشكل جسمه. من هنا، فهو بحاجة إلى ان يعزز من ثقته بنفسه أولاً تجاه شكل جسمه، ما يزيد من حاجته لممارسة التمارين الرياضية المنتظمة وتعلّم بعض الانشطة الجديدة. فالرياضة، لا تحسّن شكل جسمه فحسب، بل يمكن ان تزيد من حجم دائرة معارفه وتسمح له بالمشاركة في بطولاتٍ مهمة بين المدارس والاندية، ما يرفع من تقديره لنفسه ويجعله اكثر فخراً بكلّ انجازاته في هذا المجال.

عدم التجريح

إن المراهق، وعلى الرغم من انه يحتاج إلى نصائح اهله وتوجيهاتهم، الّا ان النقد الجارح بإمكانه ان يضعف ثقته بنفسه. من هنا، لا بدّ ان يعتمد الاهل النقد البنّاء تجاه طفلهم المراهق، الخالي تماماً من التجريح خصوصاً إذا كان مرتبط بإنجازاته أو شكله.

 

لقراءة المزيد عن سن المراهقة إضغطوا على الروابط التالية:

هكذا تساعدين إبنك المراهق على تعزيز ثقته بنفسه

الحبّ في سنّ المراهقة... هل هو حقيقيّ؟

ما هي أبرز العلامات التي تدلّ على دخول مرحلة المراهقة؟

 

 

‪ما رأيك ؟