لماذا يفقد المراهق شهيّته على الطعام؟

لماذا يفقد المراهق شهيّته على الطعام؟

مرحلة المراهقة من أكثر المراحل صعوبة ودقّة يجتازها الطفل ليكمل طريقه نحو البلوغ. فأمور عديدة تتغيّر في حياة المراهق جسديّاً ونفسيّاً، وتؤثّر على تصرّفاته وسلوكيّاته وحتى على شهيّته! قد تتفاجؤوا، ولكن فعلاً مرحلة المراهقة تؤدّي إلى عند بعض الأطفال إلى فقدان الشهيّة بسبب عوامل نفسيّة، سنعرّفكم عليها في هذا المقال من موقع صحتي.

 

ما هي الأسباب النفسيّة التي تُفقد المراهق الشهيّة؟

- قد يعتقد المراهق أنّ هذه المرحلة تتطلّب منه أن يكون نحيفاً وممشوقاً، لكي يتماشى مع الموضة ويتشبّه ممكن بأصحابه أو بأحد النجوم مثلاً. وهذا الموضوع قد يزيد ثقته بنفسه إذ يعتقد أنّ إثارة إعجاب الجميع من حوله أمر بطوليّ لا بل ضروريّ. طبعاً هذه المعتقدات خاطئة، فالمراهق بحاجة إلى التغذية السليمة لاكتمال نموّ جسده.

- في الظاهر، ليس هناك من سبب ليشعر المراهق بالحزن والفشل، لكنّ التغيّرات التي تحصل معه، وعدم تقبّلها فوراً، تشعره داخليّاً بالخوف من المستقبل، من نظرة الىخرين إليه، وكذلك من الفشل. وهذه المشاعر السلبيّة تُفقده الشهيّة على تناول الطعام بسبب إنشغاله الفكلري بهذه الأمور.  

- في غالب الأوقات يشعر المراهق بالغضب والتوتّر والقلق فقد لا يستوعب التغيّرات التي تحصل معه، وتتأثّر سلوكيّاته بهذه الأمور. هذا ما يجعل المراهق يفقد شهيّته على الطعام فيعاني من سوء التغذية. هذا الموضوع خطير من الناحية النفسيّة والجسديّة لذا من الواجب معالجته فوراً.

- من الأمور التي تبدأ بالبروز في هذه المرحلة هي العلاقات العاطفّة. حتى ولو كانت تسير بسلاسة من دون مشاكل أو أحزان، إلا أنّ المراهق يتأثّر فيها إيجاباً فمن الممكن أن تنعكس عليه بفقدان شهيّته.

- إنشغال المراهق بالنشاطات الجسديّة والتثقيفيّة والترفيهيّة الضروريّة له في هذه المرحلة. وبالتالي قد يهمل وجبات الطعام لعدم إحساسه بالجوع.

 

تحفيز المراهق على تناول الطعام

على الأهل تشجيع طفلهم المراهق على تناول الطعام من خلال تحضير الأطباق المفضّلة عنده. كذلك من الممكن الخروج لتناول الطعام سويّاً في أحد المطاعم وممارسة الترفيه بعد الطعام. كذلك من الأمور التي تشجّع المراهق على تناول الطعام هي دعوة أصدقائه إلى الغداء أو العشاء واللّهو أو الدراسة من بعد الطعام. بكلّ الأحوال، هذه الظاهرة عرضيّة ومؤقّتة يمرّ فيها المراهق لذا على الأهل أن يتحلّوا بالصبر وطول البال لاجتيازها بأقلّ أضرار ممكنة.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن الصحة النفسية للمرهق اضغطوا على الروابط التالية:

إليكم إرشادات التعامل مع المراهق العنيد

12 نصيحة لتكونوا سعداء خلال مرحلة المراهقة !

ما هي علامات دخول الطفل مرحلة المراهقة؟

‪ما رأيك ؟