لماذا يمكن أن يتأخر الطفل في الكلام؟

لماذا يمكن أن يتأخر الطفل في الكلام؟

روبير الجميّل

كما هو الحال مع نمو المهارات الشخصية، يمكن أن يختلف العمر الذي يتعلم فيه الأطفال اللغة والنطق الصحيح. ولكن في بعض الحالات، قد يكون تأخر كلام الطفل بسبب مشكلة نفسية معينة. موقع صحتي يبحث في تفاصيل هذا الموضوع.

يمكن للطفل الذي يعاني من تأخر في اللغة أن يقول الكلمات جيدا ولكن يمكنه فقط جمع كلمتين معا. كما قد يستخدم الطفل الذي يعاني من تأخر في الكلام الكلمات والعبارات للتعبير عن الأفكار ولكن يصعب فهمه.

يجب فحص الطفل الذي لا يستجيب للصوت أو النطق من قبل الطبيب على الفور. ولكن في كثير من الأحيان، يصعب على الآباء معرفة ما إذا كان طفلهم سيستغرق وقتًا أطول لبدء الكلام، أو إذا كانت هناك مشكلة.

وتشير الدراسات الطبية إلى أن حوالي 50٪ من كلام الطفل يكون في عمر سنتين و75٪ منه في عمر 3 سنوات. وفي عمر 4 سنوات، يجب فهم الطفل في الغالب، حتى من قبل الأشخاص الذين لا يعرفونه.

 

ما الذي يسبب تأخر كلام الطفل ؟

قد يكون تأخر الكلام عند الطفل بسبب:

- ضعف سقف الفم، مثل مشاكل اللسان أو الحنك.

- لجام قصير أو الطية تحت اللسان، مما قد يحد من حركة اللسان.

هذا ويعاني العديد من الأطفال الذين يشهدون تأخيرات في الكلام من مشاكل حركية فموية. تحدث هذه عندما تكون هناك مشكلة في مناطق الدماغ المسؤولة عن الكلام. هذا يجعل من الصعب تنسيق الشفاه واللسان والفك لإصدار أصوات الكلام. قد يعاني هؤلاء الأطفال أيضا من مشاكل أخرى في حركة الفم، مثل مشاكل التغذية.

يمكن أن تؤثر مشاكل السمع أيضًا على الكلام. لذا يجب على أخصائي السمع اختبار سمع الطفل كلما كان هناك قلق من الكلام. قد يعاني الأطفال الذين يعانون من مشاكل في السمع من صعوبة في النطق والفهم والتقليد واستخدام اللغة.

هذا ويمكن أن تؤثر التهابات الأذن أيضا، وخاصة الالتهابات المزمنة، على السمع. ولكن طالما هناك سمع طبيعي في أذن واحدة، فإن الكلام واللغة سيتطوران بشكل طبيعي، ولو بسرعة بطيئة.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة