ما الذي يمكن فعله لتقديم الدعم النفسي لمرضى كورونا؟

ما الذي يمكن فعله لتقديم الدعم النفسي لمرضى كورونا؟

نمر جميعا في أوقات عصيبة وغير مسبوقة. نحن بحاجة إلى العمل بجد أكبر لإدارة عواطفنا بشكل جيد. فبطبيعة الحال يشعر معظم سكان الكرة الأرضية بالقلق، وربما ينتابهم موجات من الذعر، خاصة عند قراءة عناوين جديدة عن تفشي فيروس COVID-19 وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات.

ومع ظهور المزيد من الحالات الإيجابية، نرى مجموعة متنوعة من ردود الفعل حول العالم. يلجأ بعض الأشخاص إلى الدعابة أو النكات أو نشر الصور الطريفة، بينما يقوم البعض الآخر بتخزين عناصر مثل الطعام وورق التواليت ومعقم اليدين والصابون المضاد للبكتيريا. فيما بعض الشركات تستفيد وترفع أسعارها لتحقيق الأرباح المادية، بالتوازي مع ازدهار الشائعات ونشر المعلومات الكاذبة.

أدمغتنا تستوعب كمية هائلة من المعلومات والإحصاءات يوميا. وبينما يكون قدر معين من القلق أمرا طبيعيا، فالطلب من المصابين التزام الهدوء ليس كافيا، بل هناك حاجة كبيرة إلى الاحتواء العقلي وتقديم الدعم النفسي لمرضى كورونا.

 

كيفية تقديم الدعم النفسي لمرضى كورونا؟

يجب أن يشكل الدعم النفسي لمرضى كورونا استجابة جماعية ومجتمعية، وكذلك استجابة حكومية. فمحاربة الفيروس تذكير صارخ بأننا لسنا أفرادا، بل نحن نعتمد على بعضنا البعض ومترابطون بشكل كبير ووثيق.

- التفكير الإيجابي والبنّاء. من السهل إلقاء اللوم ورمي الاتهامات، ومن الصعب محاولة معالجة المشكلة معا وإيجاد الحلول البديلة. من الجيد مواصلة التواصل مع مرضى كورونا وعدم الإيحاء بأنه منبوذون من العائلة أو من المجتمع، مع ضرورة تجنب توبيخهم لأنهم التقطوا العدوى.

- يمكن دفع المرضى نحو الانخراط في عوامل تشتيت صحية مثل قراءة الكتب أو مشاهدة الأفلام المضحكة أو الذهاب في نزهة في الهواء الطلق من دون الاقتراب من أحد أو تعلم لغة أو مهارة جديدة.

- من الأفضل تجنب الأسئلة المفرطة عن الحالة الصحية وتعداد الأيام بشكل هستيري. يمكن الحصول على المعلومات المطلوبة من الجهات الطبية المختصة والموثوقة، ثم الحرص على تطبيق الارشادات والالتزام بالنصائح. تجنبوا حالات الهلع المفرط.

- الدعم النفسي لمرضى كورونا يكون أيضا عبر تقديم المساعدة المطلوبة في تأمين الطعام والامدادات الضرورية لتوفير كل ما يحتاجون. من الجيد البقاء على تواصل مع المريض لتأمين كل الحاجيات وتوفير التسلية والمرح وتخليصه من الوحدة المفروضة عليه بسبب الحجر الصحي، أكان في المنزل او في المستشفى.

تجدر الإشارة إلى ضرورة اتباع الإرشادات الوقائية المطلوبة عند الاقتراب من المريض، مثل استخدام طرق غسل اليدين الموصوفة، وتجنب لمس الوجه، والعطس في الكوع، والسعال في الأنسجة ثم التخلص منها. كما يجب تجنب المعانقة والمصافحة والاقتراب كثيرا من الشخص الآخر.

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.


لقراءة المزيد عن فيروس كورونا المستجد:

تعرفوا على الطريقة الصحيحة لارتداء القفازات للوقاية من فيروس كورونا المستجد!

إرشادات مهمة جداً لما بعد التسوّق في زمن الكورونا!

لمنع انتقال فيروس كورونا إليكم... احذروا التعامل بالعملات النقدية!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا