هل سمعتم يوماً بالنوموفوبيا؟

هل سمعتم يوماً بالنوموفوبيا؟

لا بد من الإعتراف أن معظم أعمالنا نقوم بها من خلال إستعمال الهاتف المحمول، ولكن في المقلب الآخر هناك العديد من الأشخاص الذين لا يحتاجون كثيراً لإستعمال هذه الآلة الإلكترونية التي باتت رفيقتنا الدائمة، الى أنّها الباب الواسع للدخول الى العالم الإفتراضي الذي بدوره يجذب الملايين للمكوث فيه.

ولكن عند الوصول الى مصطلح "النوموفوبيا" فهنا تكمن المشكلة والتي قد تتطور مع الوقت لتصبح خطيرة على الشخص، وبالتالي فهي حتماً ستؤثر على حالته النفسية.

ما هي النوموفوبيا؟

- من الطبيعي أن يحافظ الشخص على أغراضه مهما كانت، ومن بينها الخليوي أو الهاتف الذكي، ولكن عندما يتطور الأمر الى الخوف الدائم من فقدانه أو تعرضه لأي أضرار، مع عدم الرغبة بالتخلي عنه طيلة الوقت، فهنا نستطيع أن نتحدث عن النوموفوبيا.
وقد تترافق هذه الأمور التي ذكرناها مع نوبات من الغضب في حال لمس أحد المحيطين به هاتفه، أو حتى نوبات من الهيستيريا إذا شعر أنّه أضاعه، كُسر منه أو أي مشكلة قد تطال هذا الجهاز.

- ومن هذا المنطلق بدأ الخبراء بإجراء الدراسات المخصصة لدراسة هذه الحالات، وقد إختلفت الآراء حول الأسباب الرئيسية التي تجعل الشخص يتمسك بهذا الشكل بهاتفه ويرفض التخلي عنه، بالإضافة لتعلقه الجديد بالإستمرار بتصفحه.
ومنهم من إعتبر أنّ الجانب بيولوجي وراء هذه المشكلة، والقسم الثاني توجه الى حاجة الإنسان للتواصل مع الآخرين والعالم الخارجي، حتى إذا كان من الناحية الإفتراضية، بأسهل الطرق والوسائل.


ما هي أبرز الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالنوموفوبيا؟

- يعمد على ترك هاتفه بشكلٍ دائم على الشاحن حتى لا تنق بطريته مع الوقت خلال فترة النهار.

- ينهار في حال لم يتمكن من تذكر أين وضع هاتفه، حتى لو كان داخل منزله.

- التأكد الدائم إذا كان الخلوي الخاص به بقربه.

- التحقق بشكلٍ مستمر من وصول الرسائل له، بالإضافة للتوهم في بعض الأوقات من سماع صوت الإنذارات أو وصول إشعارات على هاتفه، وغالباً تكون غير حقيقية.

- إذا كان في مكانٍ عام مع الأهل أو الأصدقاء، لا يستمع الى أحاديثهم بل يستمر طيلة الوقت بتصفح مختلف الأشايء ومواقع التواصل الإجتماعي على الهاتف الخليوي.

- خلال ساعات الليل وأثناء اليوم يعمد المصاب بالنوموفوبيا على الإستيقاظ فقط لرؤية هاتفه.

اليك المزيد من المواضيع المنوعة للصحة النفسية:

ما هي أشدّ أنواع الأمراض النفسية؟

نصائح للتغلب على العصبية الزائدة بشكل سريع

استخدموا الطرق التالية لتخفيف الضغط النفسي والتوتر

‪ما رأيك ؟
من انوثة