عمّا يكشف تحليل السائل المنوي الطبيعي؟

عمّا يكشف تحليل السائل المنوي الطبيعي؟

يمكن تعريف السائل المنوي بأنّه مادةٌ سائلة يتمّ إطلاقها عند القذف وتحمل الحيوانات المنويّة بالإضافة إلى بعض المواد السكريّة والبروتينيّة.


وقد يلجأ الطّبيب لطلب إجراء تحليلٍ للسائل المنوي للكشف عن عدد الحيوانات المنويّة عند المريض وتقييم عوامل صحّتها عند الرّجل لأسبابٍ عدّة خصوصاً في حال العقم للتأكّد من سببه.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي الأمور والتفاصيل التي يُظهرها تحليل السائل المنوي الطّبيعي.

 

الحيوانات المنويّة: شكلها وحركتها وعددها

يتضمّن تحليل السّائل المنوي دراسةً مفصّلة لحجم وشكل ومظهر خلايا الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى حركتها وعددها من ناحية الكثافة.

من حيث الشّكل، فإنّ زيادة الحيوانات المنوية غير الطبيعيّة يزيد من احتمالية المعاناة من العقم، كما أنّ حركتها من المعايير المهمّة للخصوبة بالإضافة إلى كثافة الحيوانات المنويّة في العيّنة المأخوذة من السائل المنوي، إذ يجب أن يتراوح عدد الحيوانات المنوية في الوضع الطبيعيّ بين 20 و200 مليون.

 

مظهر السائل المنوي

يُعتبر لون السائل المنوي من التفاصيل الهامّة التي يتوقّف عنها التّحليل؛ حيث يجب أن يكون أبيض اللون مائلاً إلى الرّمادي كما يجب أن يكون برّاقاً. في حين أنّ اللون الأحمر أو البنّي قد يشير إلى وجود دمٍ في العيّنة، أمّا اللون الأصفر فقد يشير إلى الإصابة باليرقان أو قد يكون أثراً جانبيّاً لأحد الأدوية.

 

الرّقم الهيدروجيني للسائل المنوي

يمكن أن يؤثّر الرّقم الهيدروجيني غير الطبيعي للسائل المنويّ على صحّة الحيوانات المنوية وحركتها؛ وبالتالي على خصوبة الرّجل.

 

حجم السائل المنوي

إذا كانت كميّة السائل المنويّ المقذوف أقلّ من الحجم الطّبيعي، فقد يشير ذلك إلى أنّ الحويصلات المنويّة لا تصنع ما يكفي من السائل المنوي أو أنّ قنواتها مسدودةٌ، كما يمكن أن يدلّ هذا الأمر على احتمال وجود مشكلةٍ بالبروستات.

 

زمن التميع للسائل المنوي

يخرج السائل المنويّ الطبيعيّ بقوامٍ سميكٍ بعد القذف مباشرةً. ويقيس زمن التميّع المدّة التي يستغرقها قبل أن يتحوّل إلى قوامٍ سائل.

 

مستوى الفركتوز في السائل

إذا لم يعثر الطبيب على أيّ حيوانٍ منويٍ في التّحليل فقد يجري على العيّنة فحص الفركتوز، الذي يتمّ إنتاجه بواسطة الحويصلات المنوية. ويمكن أن تشير المستويات المنخفضة من الفركتوز أو عدم وجوده في العيّنة إلى وجود انسدادٍ ما.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ عدد الحيوانات المنويّة يمكن أن يتغيّر يومياً وبالتالي فإنّ نتيجة تحليل السائل المنوي قد تختلف من يومٍ إلى آخر، ولذلك غالباً ما يطلب الطّبيب إجراء هذا التحليل أكثر من مرّة واحدة.

 

لقراءة المزيد عن صحة الرجل الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا