كيف يؤثر القذف المبكر على علاقتكم الزوجية؟

كيف يؤثر القذف المبكر على علاقتكم الزوجية؟

يمكن أن يكون التوقيت عنصراً أساسياً في غرفة النوم، خصوصاً في ما يتعلّق بالقذف، فقد لا يكون الجنس مرضياً لأي من الشريكين. إن هذه المشكلة تسمى سرعة القذف ويمكن أن تسبب الإحباط وحتى الحرج للشريكين.

 

تأثير القذف المبكر على العلاقة الزوجية

 

عدم الإستمتاع

إن القذف المبكر يمكن أن يؤثر بطريقة مباشرة على متعة الزوجين خلال العلاقة الجنسية. فالقذف المبكر يمنع الرجل من الحفاظ على الإنتصاب، وبالتالي يمكن أن يمنع يقصّر كثيراً وقت العلاقة الحميمة، ما يمنع المرأة من الشعور بالمتعة والوصول حتى للنشوة.

 

قلة الثقة بالنفس

إن القذف المبكر هو نوع من أنواع ضعف الإنتصاب، والذي يمكن أن يؤثر سلباً على ثقة الرجل بنفسه، ما ينعكس مباشرةً على العلاقة الزوجية. فالرجل الذي يعاني من قلة الثقة بالنفس يمكن أن يفقد الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وبالتالي يتهرّب بإستمرار من القيام بواجباته الزوجية.

 

المشاكل الزوجية

إن القذف المبكر يمكن أن يزيد من المشاكل بين الزوجين بشكلٍ كبير. فالقذف المبكر، وبما أنه يمنه وصول الزوجين إلى النشوة، فهو بالتالي يمنع إفراز الدماغ لهرمونات السعادة والحبّ والترابط، ما يزيد من المشاكل ومن إفراز الدماغ لهرمون التوتر المعروف بالكورتيزول. من هنا، فإن المشاكل الزوجية تتراكم، لا بل أن التباعد العاطفي يمكن أن يحدث بشكلٍ كبير وسلبي.

 

طرق علاج مشكلة القذف المبكر


تشمل خيارات العلاج الشائعة لسرعة القذف التقنيات السلوكية والتخدير الموضعي والأدوية. إن الأمر قد يستغرق بعض الوقت للعثور على العلاج أو مجموعة من العلاجات التي ستناسبكم، لكن العلاج السلوكي بالإضافة إلى العلاج بالأدوية قد تكون الحلول الأكثر فعالية.

 

التقنيات السلوكية

في بعض الحالات، قد يتضمن علاج القذف المبكر اتخاذ خطوات بسيطة، مثل العادة السرية لمدة ساعة أو ساعتين قبل الجماع حتى يتمكن الرجل من تأخير القذف أثناء ممارسة الجنس. قد يوصي طبيبكم أيضاً بتجنب الجماع لفترة من الوقت والتركيز على أنواع أخرى من المداعبات الجنسية بحيث يتم إزالة الضغط من اللقاءات الجنسية.

 

تمارين قاع الحوض

أولاً عليكم تحديد موقع عضلات قاع الحوض، والعمل على شدّها لمدة 30 ثانية ثمّ العمل على ترخيتها لمدة 10 ثوانٍ وذلك خلال 5 دقائق و3 مرات على الأقل في اليوم. إن هذه التمارين تساعد كثيراً على شدّ عضلات قاع الحوض وتؤخر كثيراً من القذف.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟