ما هي فترة الإنتظار المناسبة قبل القذف داخل المهبل؟

ما هي فترة الإنتظار المناسبة قبل القذف داخل المهبل؟

لا شكّ أن العلاقة الحميمة تلعب دوراً مهماً في الحفاظ على الزواج واستمراريته. ولكن، الأهم من هذا كله هو اتقان ممارسة العلاقة الحميمة بالشكل الصحيح والقدة على الوصول إلى النشوة بسهولة وبدون أيّ عراقيل. من هنا، يتساءل بعض الأزواج حول الوقت المناسب للإنتظار قبل القذف، وهذا ما سوف نطلعكم عليه خلال السطور القادمة.

 

فترة انتظار القذف داخل المهبل

وفقاً لدراسةٍ نشرتها مجلة The journal of sexual medicine، يمكن لفترة انتظار القذف داخل المهبل أن تقدم التأثيرات الجنسية لأدوية مثل مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية وتُعد فترة انتظار القذف داخل المهبل أحد العوامل المستخدمة لتشخيص وعلاج حالات مثل سرعة القذف.

وقدمت هذه الدراسة اكتشافات متضاربة بشأن فترة انتظار القذف داخل المهبل وقد شملت 491 رجلاً في هولندا، إسبانيا، تركيا، المملكة المتحدة و الولايات المتحدة ممن يتمتعون بعلاقات جنسية مستقرة. وعلى مدى أربعة أسابيع، سجل الأزواج بيانات فترة انتظار القذف داخل المهبل باستخدام ساعة توقيت وأشاروا إلى استخدام الواقي الذكري. وتراجع متوسط فترة انتظار القذف داخل المهبل مع الأعمار (من 18 إلى 30 سجّل 6.5 دقائق، ومن 31 إلى 50 سجّل 5.4 دقائق، وما فوق الـ51 سنة سجّل 4.3 دقائق). وكان متوسط فترة انتظار القذف داخل المهبل بالنسبة لجميع المشاركين 5.4 دقائق. وتفاوت متوسط فترة انتظار القذف داخل المهبل بشكل ملحوظ من قِبل الجال الذين ما دون الـ20 إلى ما فوق الـ10 دقائق.

 

فوائد الإنتظار قبل القذف داخل المهبل

- من بين اهم فوائد الإنتظار قبل القذف داخل المهبل، هو موضوع تسهيل وصول المرأة للنشوة ومساعدتها في الإستمتاع أكثر عند ممارسة العلاقة الحميمة.

- كما ان الإنتظار قبل القذف يمكن أن يطيل من المتعة للرجل ويزيد كثيراً من مدة العلاقة الحميمة.

- تزيد مدة الإنتظار قبل القذف من ثقة الرجل بنفسه وبأدائه الجنسي وبرغبته الجنسية أيضاً.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟