هل هناك مقويات يمكن الاعتماد عليها لتقوية الانتصاب لدى مريض السكري؟

هل هناك مقويات يمكن الاعتماد عليها لتقوية الانتصاب لدى مريض السكري؟

يُعتبر السكري من الأمراض المزمنة الشائعة التي تترك تأثيراً كبيراً على وظائف الجسم المتنوّعة، ويُعدّ الجنس من الأمور التي تتأثّر بصحّة الجسم العامة والتي إن أُصيبت بأيّ خلل، فإنّ التأثيرات السلبيّة تبدو جليّة على الأداء الجنسي.

نكشف المزيد عن مرض السكري والإنتصاب عند الرجل، وعن مقوّيات الإنتصاب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

السكري وضعف الإنتصاب

 

مرض السكري سببٌ رئيسي في إعاقة وصول كمّيات كافية من الدم إلى العضو الذكري، ممّا يسبّب ضعف الإنتصاب، خصوصاً إذا كان معدّل السكر في الدم مرتفعاً. والسكري يمكن أن يدمّر الدمويّة ممّا يؤثّر سلباً على تدفق الدم.

 

كما يمكن أن يُصاب الرجل بالتهابٍ في الأعصاب الطرفيّة نتيجة معاناته من مرض السكري، ممّا يسبّب أيضاً الضعف الجنسي؛ إذ يُعتبر ذلك من أبرز المضاعفات الجنسيّة التي يتركها مرض السكري على الرّجل.

 

انخفاض التستوستيرون

 

غالباً ما ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجل المصاب بمرض السكري، ممّا يُضعف الدافع الجنسي لديه ويسبّب ضعف الإنتصاب والعجز الجنسي على المدى البعيد.

 

مقوّيات الإنتصاب لمرضى السكري

 

للمساعدة على التمتّع بحياةٍ جنسيّة سليمة، يلجأ البعض إلى ما يُسمّى بمقوّيات الإنتصاب التي قد تساعد مرضى السكري على علاج الضعف الجنسي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

وتتضمّن أدوية الإنتصاب سيلدينافيل، تادالافيل، فيردينافيل، أفانافيل.

 

دور مقوّيات الإنتصاب

 

يمكن لمقوّيات الإنتصاب أن تساعد مرضى السكري على تحسين الدورة الدمويّة في الجسم، وتعزيز وصولها بشكلٍ كافٍ إلى العضو الذكري، وبالتالي علاج ضعف الإنتصاب والمساعدة على استمراره حتّى الإنتهاء من العلاقة الجنسيّة.

 

تفاعلات خطيرة

 

في بعض الأحيان، قد لا تكون مقوّيات الإنتصاب المذكورة أعلاه مناسبة لمرضى السكري لعلاج الضعف الجنسي. ويعود السبب إلى أنّ معظم هؤلاء المرضى يعانون أيضاً من مشاكل في القلب، ممّا يمكن أن يسبّب تفاعلات خطيرة مع أدوية القلب.

 

إنّ الحفاظ على مستويات صحية للسكر في الدم ضروريّ لمنع تلف الأعصاب والوقاية من المشاكل الجنسيّة المصاحبة للسكري وأبرزها ضعف الإنتصاب. لذلك فإنّ ضبط نسبة السكر في الدم من خلال التزام نمط حياةٍ صحّي يُعتبر الحلّ الأمثل وهذا يمكن تحقيقه بمساعدة الطبيب واتباع إرشاداته بدقّة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة