هل يمكن أن تؤثر الدوالي على الإنتصاب؟

هل يمكن أن تؤثر الدوالي على الإنتصاب؟

من بين المشاكل التي تصيب الصحة الجنسية، لا شكّ ان الدوالي هي أكثر ما يثير قلق الرجل. فالدوالي أو ما يعرف بدوالي الخصية، هي عبارة عن تضخم في الأوردة داخل كيس الصفن وهي تشبه بعض الشيء الدوالي التي تصيب الساقين.

فالدوالي هي من بين أهم الأسباب الشائعة التي تعمل على خفض إنتاج الحيوانات المنوية ما يؤدي إلى العقم أو تأخر نموّ الخصيتين بشكل طبيعي أو انكماشها.

 

الدوالي هل تؤثر على الانتصاب

في الواقع، إن الدوالي لا تؤثر على قدرة الرجل على الإنتصاب، ذلك لأن عدداً كبيراً من الرجال الذي يعانون من هذه المشكلة لا يلاحظون أي أعراضٍ تُذكر. كما ان مشكلة الدوالي لا علاقة لها أبداً بالرغبة الجنسية عند الرجل، ولكنها بالمقابل على ارتباطٍ وثيقٍ بصحة وجودة الحيوانات المنوية ذلك لأنها ترفع الحرارة داخل الخصية.

كما ان الدوالي تسبب ضمور الخصية المصابة (أي انكماشها)، حيث ان الجزء الأكبر من الخصية الذي يشمل الأنابيب المنتجة للحيوانات المنوية يتعرّض للتلف. فالصمامات المتضررة تسمح للدم بالاختلاط في الأوردة، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط في الأوردة وفي نهاية المطاف موت الخلايا.

 

أسباب ظهور الدوالي

يحمل الحبل المنوي الدم من وإلى الخصيتين، لذلك فإن الدوالي تتشكل عندما تمنع الصمامات الموجودة داخل الأوردة في الحبل من تدفق الدم بشكل صحيح. النسخ الاحتياطي الناتج يؤدي إلى توسيع الأوردة ما قد يتسبب في تلف الخصية ويؤدي إلى تدهور الخصوبة.

غالبًا ما تتشكل الدوالي أثناء البلوغ، خصوصاً على الجانب الأيسر، على الأرجح بسبب موضع الوريد الخصوي الأيسر.

 

العلاج

إذا كانت دوالي الخصية تسبب ألماً أو ضمور الخصية أو العقم فقد يحتاج الرجل إلى الخضوع للعملية الجراحية. فالهدف من الجراحة هو إغلاق الوريد المصاب لإعادة توجيه تدفق الدم إلى الأوردة العادية ما يساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنوية.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟