هل يمكن أن يؤثر العضو الصغير على المتعة خلال العلاقة الحميمة؟

هل يمكن أن يؤثر العضو الصغير على المتعة خلال العلاقة الحميمة؟

يختلف حجم العضو التناسلي بين الرجال بشكلٍ كبير، بحيث أن البعض يركّز على هذه النقطة ويربطه بأدائه الجنسي وعلاقته مع زوجته. من هنا، إن الرجال الذين لديهم قضيباً صغيراً لا يعانون أبداً من أيّ عاهاتٍ أو مشاكل جسدية ولكنهم يشكون من قلقٍ مستمر بشأن هذا حجمه.

 

القضيب الصغير والعلاقة الحميمة

وفقاً لدراسةٍ عبر الإنترنت أقامها موقع UCLA.edu شمل 25000 مشارك، إن ما يقارب من نصف الرجال يتمنون أن تكون عضوهم التناسلي أكبر. فقد أصبحت المخاوف المحيطة بحجم القضيب منتشرة إلى درجة أن بعض علماء النفس توصلوا إلى اسم (شائعٌ جداً) لذلك: متلازمة القضيب الصغير. ومع ذلك، فإن ما لا يدركه معظم الرجال هو أنهم يقعون ضمن النطاق الطبيعي لحجم العضو عند الانتصاب، بحيث يبلغ متوسط هذا الأمر 14 سم ويمكن أن يحقق النشوة لدى الزوجين.

من هنا، وخلال العلاقة الحميمة، هنا بعض الوضعيات الجنسية للقضيب الصغير التي لا تعتبر معقدة أبداً، وهي تساعد الرجل خلال في الاستمتاع أكثر، وتسهّل من وصول زوجته للنشوة من خلال تحفيز النقطة G عند المرأة.

 

علاج تأثير القضيب الصغير على العلاقة الحميمة

الطبيب النفسي

في الواقع إن مشكلة القضيب الصغير هي نفسية أكثر من أنها بدنية او فيزيولوجية، بحيث أنها تماماً كما القضيب الأكبر تسهّل من وصول الزوجين إلى النشوة. من هنا، لا بدّ من الرجل الذي يشعر بالقلق من حجم القضيم الصغير ويعتقد أنه يؤثر على أدائه الجنسي، أن يستشير الطبيب النفسي وأن يخضع للعلاج الإدراكي السلوكي ما يساعده على التخلص من تلك الأفكار السلبية وتعيد ثقته بنفسه.

 

اعتماد الوضعيات المناسبة

إن حجم القضيب القصير، ومن أجل تحقيق النشوة التي يهدف لها، لا بدّ من أن يطبّق بعض الوضعيات الجنسية التي تصيب النقطة G  عند المرأة. من هنا، فيمكن لوضعية الفارسة ان تساعد المرأة في التحكم أكثر بالقضيب الصغير، بالإضافة إلى وضعية الكلب او الوغي ستايل التي تجعل الرجل يصيب فعلاً النقطة G عند المرأة.

 

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟