كيف تؤثر العلاقة الحميمة على النوم؟

كيف تؤثر العلاقة الحميمة على النوم؟

تمدّ العلاقة الحميمة الزوجين بفوائد عدّة على مختلف الصعد النفسيّة منها والجسديّة أيضاً، حيث أنّها تعزّز الجهاز المناعي للجسم وبالتالي تخفّض خطر إصابته بالعديد من الأمراض، كما أنّها تساهم في تحسين المزاج والتّخفيف من التوتّر والعصبيّة.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي مدى ارتباط العلاقة الحميمة بالنّوم وكيف يمكن أن تؤثّر على جودته ونوعيّته.

 

التخلّص من التوتّر والقلق

 

تساعد ممارسة العلاقة الحميمة على النّوم من خلال دورها الهامّ في تخليص الجسم والنفسيّة من التوتّر والقلق والضغط النّفسي الذي قد ينتج عن المهام اليوميّة وضغوط العمل وغيرها من الأمور.

ينتج عن هذا التأثير استرخاء الجسم ممّا يساعد في تهيئته من أجل الحصول على نومٍ هادئٍ ومريح.

 

تنشيط الدورة الدمويّة

 

تربط بين الدورة الدمويّة والنوم علاقةٌ وثيقة ومترابطة حيث أنّهما يؤثّران على بعضهما البعض بشكلٍ متوازٍ؛ إذ أنّ النوم الجيّد يحافظ على صحّة الشرايين ومرونتها وبالتالي على الدورة الدمويّة الجيّدة، كما أنّ تنشيط الدورة الدمويّة من شأنه أن يؤثّر إيجاباً على جودة النّوم.

يُشار في هذا الإطار إلى قدرة العلاقة الحميمة في تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على نوعيّة نوم الشريكين.

 

إفراز هرمونات السعادة

 

تعزّز ممارسة العلاقة الحميمة إفراز الجسم لهرمونات السعادة والحبّ التي تقلّل بدورها من التوتّر والإجهاد الجسدي والنّفسي وتزيد من الشّعور بالراحة والإسترخاء، كما تزيد من النّعاس وتحفّز على النوم.

من هنا، فإنّ الممارسة الجنسيّة تُعتبر قادرةً على محاربة الأرق واضطرابات النّوم المختلفة من خلال منع الأفكار السلبيّة من السيطرة على الدماغ وبالتالي الحصول على نومٍ عميق.

 

التّعب الجسدي

 

يشبه تأثير العلاقة الحميمة على الجسم أيّ نشاطٍ بدني آخر قد يمارسه كالتمارين الرياضيّة، خصوصاً من جهة الشعور بالتّعب فور الإنتهاء من هذا النّشاط.

وعندما يقترن التّعب الجسدي مع الشعور بالإسترخاء والراحة النفسيّة والسعادة؛ فإنّ النتيجة تكون الحصول على نومٍ هادئ وعميق.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ انخفاض عدد ساعات النّوم وعدم التمتّع بنومٍ عميق ومريح يسبّب انخفاضاً في الرّغبة الجنسيّة والدوافع والمحفّزات التي تساهم في إنجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين. 

 

لقراءة المزيد عن فوائد العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

ما هو النعاس الجنسي؟

ممارسة العلاقة الحميمة تشفي من نزلة البرد!

امتنعوا عن ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الأوقات!

‪ما رأيك ؟