ما هي العوامل التي تساعد على نجاح العلاقة الحميمة؟

ما هي العوامل التي تساعد على نجاح العلاقة الحميمة؟

تتطلّب العلاقة الحميمة لتكون ناجحة وتحافظ على استمرارية الزواج بعض الشروط والمعايير التي لا بدّ من الالتزام بها. من هنا وللاطلاع على أهمّ تلك المعايير، تابعوا قراءة السطور القادمة.

 

معايير لضمان نجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين

 

الاحترام

 

إن الاحترام الذي يعتمده الزوجين ويجعلانه من العناصر المهمة أثناء ممارسة العلاقة يمكن أن يتجسّد أولاً بعدم تخطي الحدود الأخلاقية لطريقة التعامل مع الجسم وأعضائه. فمثلاً من المهم أن يحترما خصوصية بعضهما البعض وألّا يفرضا بعض الوضعيات التي من شأنها أن تتسبب بالأذى الجسدي. كما ويمكن للاحترام أيضاً أن يكون معنوياً بمعنى ألاّ يستخدم العنف المعنوي واللفظي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ذلك لأنه يمكن أن يؤدي على خفض الثقة بالنفس لدى الشريك الآخر.

 

الحبّ

 

إن مشاعر الحبّ تمنح العلاقة الحميمة بعداً آخر أكثر غنىً ومتعةً. فمشاعر الحبّ يمكن أن تمتزج مع الرغبة الجنسية وتجعل الوصول إلى النشوة عند الزوجين أكثر سهولةً وفيه الكثير من السعادة واللذة خصوصاً أنهما يتخليان عن الأنانية ويسعيان نحو إسعاد يعضهما البعض امّا من خلال الوضعيات أو من خلال اعتماد بعض الأساليب التي من شأنها أن تزيد من الرغبة الجنسية ومن الإثارة والشغف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

 

التواصل

 

إن التواصل من العوامل الأساسية لضمان نجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين. فالتواصل، بمعنى تحدّث الشريكين عن كلّ ما يحبّانه أو ما يزعجهما اثناء العلاقة الحميمة وبصراحة، يمكن أن يساعد على تحسين العلاقة الحميمة ويجعلها خالية من المشاكل التي يمكن أن تتسبب بالنفور والفتور الجنسي.

 

المداعبة

 

إن فترة المداعبة مهمة جداً لنجاح العلاقة الحميمة وهي التي تساعد الزوجين للوصول إلى النشوة والشعور بالسعادة خلالها. من هنا لا يجب أن يهمل الزوجين التقبيل واللمس والمداعبة للمناطق الحساسة والتي تثير رغبتهما الجنسية قبل العلاقة الحميمة لما لها من فوائد يمكن أن تساعد على تعزيز مشاعر الحبّ بينهما. 

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة اضغطوا على الروابط التالية:

 

خلال فترة الحمل... تجنبّي هذه الممنوعات في العلاقة الحميمة!

متى تكون العلاقة الحميمة خطراً على الحمل؟

متى يجب التوقف عن العلاقة الحميمة في فترة الحمل؟

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة