ما هي المدّة التي يستغرقها الايلاج؟

ما هي المدّة التي يستغرقها الايلاج؟

عند التطرّق إلى العلاقة الجنسيّة لا يمكن المقارنة بين العلاقات نظراً لوجود عوامل مؤثّرة تختلف من ثنائي إلى آخر، خصوصاً من جهة الإثارة والرغبة الجنسيّة التي تكون موجودة لممارسة العلاقة الحميمة. كما أنّ العلاقة الحميمة هي عبارة عن مراحل بدءاً من المداعبة مروراً بمرحلة الإثارة استعداداً لبلوغ الإيلاج والنشوة كاستجابةٍ من الجسم للرغبة والإثارة.
نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كم من الوقت تستغرق مدة الإيلاج خلال العلاقة الجنسيّة.

 

الإثارة والرغبة الجنسيّة

 

تتعدّد العوامل التي يمكن أن تتحكّم بمدة العلاقة الحميمة، وتُعتبر الإثارة والرغبة الجنسيّة من أكثر العوامل الأساسيّة في هذا الإطار.

ويمكن تعزيز الرغبة عن طريق التركيز على تناول بعض الأطعمة الصّحية أو أخذ حمامٍ دافئ قبل الممارسة إضافة إلى التدليك وبعض الأمور الأخرى التي تزيد من التخيّلات والإثارة الجنسيّة. كما يمكن اللجوء إلى ملابس مثيرة والكلام الحميم لزيادة إثارة الشريك أثناء العلاقة ممّا يُطيل من مدّتها.

 

مدّة العلاقة الجنسيّة

 

في ما يتعلّق بمدّة العلاقة الجنسيّة، فإنّ ذلك لا يشمل الوقت المُستغرق في المداعبة أو التقبيل قبل أو بعد أو أثناء عمليّة الإيلاج.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المدّة التي عادةً ما تُستغرق للعلاقة الجنسيّة تختلف بين كلّ ثنائي وآخر، إلا أنّ متوسّط العلاقة يبلغ حوالى 5 دقائق كاملة من الإيلاج الفعلي. أمّا الفترة الطبيعيّة للعلاقة الجنسيّة الكاملة، فغالباً ما تتراوح بين 20 و25 دقيقة على الأقلّ؛ ويشمل الوقت في هذه الحالة المداعبة وحركات الإثارة والإيلاج الفعلي.

 

ماذا عن مدة الإيلاج؟

 

يختبر الجسم بعض التغيّرات الفيسيولوجيّة أثناء العلاقة الجنسيّة تحضيراً لعمليّة الإيلاج، حيث يحدث الإنتصاب عند الرّجل وينتج جسم المرأة بعض الإفرازات التي تزيد من ترطيب قناة المهبل استعداداً لعمليّة الإيلاج، إضافة إلى بعض الإنقباضات العضليّة.

أمّا في ما يتعلّق بالمدة التي تستغرقها عمليّة الإيلاج فهي تُقدّر بحوالي 33 ثانية، مقابل 44 دقيقة كمدّة شاملة للتّحضير للعلاقة الحميمة في كلّ مراحلها، ولكنّ الفترة الزمنيّة الحقيقيّة لممارسة الجنس عادةً ما لا تتعدّى الـ 5.4 دقيقة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ عمر الزوجين والمعاناة من مشاكل صحّية معيّنة وبعض العوامل الأخرى، تؤثّر على مدّة العلاقة الحميمة. 

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسيّة إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا