ما هي مؤشرات الإنسجام الجنسي بين الزوجين؟

ما هي مؤشرات الإنسجام الجنسي بين الزوجين؟

يُعتبر الإنسجام بين الزوجين من أهمّ الأمور التي تميّزهما خصوصاً إذا طال ذلك العلاقة الجنسيّة بينهما، ومن المهمّ أن يدرك الشريكان أنّ التوافق لا يحدث فجأة بين عشية وضحاها إذ أنّه توليفة لتفاصيل يوميّة تجمع بينهما مثل الحوار والتواصل البصري والكلامي وأمور أخرى يتمّ تشاركها في الحياة اليوميّة.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز المؤشّرات التي تدلّ على الإنسجام الجنسي بين الزوجين.

 

وجود أسرار مشتركة

إنّ الأسرار المشتركة دلالة واضحة على وجود انسجامٍ كبير بين الزوجين، ونظراً لتأثر الحياة اليوميّة بالعلاقة الحميمة بشكلٍ وثيق، فإنّ وجود هذه الأسرار لا شكّ في أنّه مؤشّر إلى مشاركة الزوجين علاقة جنسيّة منسجمة مع توافقٍ جنسي كبير.

 

الإهتمامات والهوايات المشتركة

يرغب الزوجان في تمضية أكبر قدرٍ من الوقت برفقة بعضهما البعض، وهذا ما يفسّر وجود العديد من الإهتمامات والهوايات المشتركة؛ الأمر الذي يُعتبر مؤشّراً واضحاً إلى الإنسجام الجنسي بينهما.

 

تقبّل الآخر

ينبع تقبّل الشريك من القدرة على الحبّ والإحترام، وهذا ما يميّز العلاقة الزوجيّة الناجحة. ويُعتبر تقبّل الآخر من العوامل الهامة التي تدلّ على الإنسجام الجنسي بين الزوجين نظراً لأنّ الإنسجام يحتاج إلى حبّ الشريك بميزاته وبعيوبه أيضاً.

 

التجديد المستمرّ

إنّ رفض التجديد في الحياة الزوجيّة وخصوصاً في العلاقة الحميمة يُعتبر دليلاً واضحاً على غياب المتعة وعدم التوافق الجنسي بين الشريكين. ولكن عندما يكون الزوجان متفاهمين ومنسجمين مع بعضهما البعض، فإنّ التجديد يكون سهلاً وغالباً ما يكون نقطة تحوّل في حياتهما نحو التخلّص من الروتين القاتل.

 

العفويّة

لا يمكن أن يكون هناك انسجاماً جنسياً بين الزوجين من دون عفويّة في تصرّفاتهما؛ ذلك لأنّهما يعرفان جيّداً أنّ الصدق في التعاطي في الحياة الزوجية هو مفتاح السعادة وتكون العفويّة في هذا الإطار نتيجة وجود درجة قويّة من التوافق تغلب الخلافات والمشاكل الصغيرة التي من الطبيعي مواجهتها في أيّ حياةٍ زوجيّة.

 

يُشار إلى أنّ أيّ مشاكل جنسيّة قد تحصل وتتفاقم لا بدّ وأن تظهر من خلال تصرّفات الزوجين اليوميّة، وهذا ما يفسّر سهولة ظهور التوافق أو الإنسجام الجنسي في حياة الشريكين وتفاصيلها اليوميّة. 

 

اقرأوا المزيد عن الإنسجام مع الشريك على هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟
من انوثة