ما هي مراحل الإثارة الجنسية بين الزوجين؟

ما هي مراحل الإثارة الجنسية بين الزوجين؟

يحدث العديد من التغيّرات الجسديّة والنفسيّة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، التي تجعل الجسم يمرّ بعدّة مراحل بدءاً من الرغبة والإثارة وصولاً إلى بلوغ النشوة والإسترخاء.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي مراحل الإثارة الجنسيّة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، والتغيّرات التي يواجهها الزوجان في هذا الجزء من العلاقة.

 

تدفّق الدم إلى الأعضاء التناسليّة

يزداد تدفّق الدم إلى الأعضاء التناسليّة مع بدء مرحلة الإثارة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ما ينتج عنه زيادة صلابة العضو الذكري وحدوث الإنتصاب، إضافة إلى تمدّد المهبل واتّساعه عند الزوجة.

 

زيادة الإفرازات

تتميّز مرحلة الإثارة الجنسيّة في تعزيز الإفرازات عند كلّ من الزوج والزوجة، حيث يحصل إفراز السائل المنوي من جسم الرجل في ما يُعرَف بالقذف، إضافة إلى زيادة الإفرازات المهبليّة عند الزوجة لترطيب المهبل وتسهيل عمليّة الإيلاج.

 

ضربات القلب والتنفّس

نتيجة لزيادة تدفّق الدم في الجسم أثناء مرحلة الإثارة الجنسيّة، يواجه الجسم عند كلّ من الرجل والمرأة في هذه المرحلة تسارعاً في معدّل ضربات القلب إضافة إلى سرعة في التنفّس.

 

التعرّق وارتفاع ضغط الدم

تترافق زيادة ضربات القلب والتنفّس، مع ازديادٍ في تعرّق الجسم وارتفاع ضغط الدم ممّا يؤدّي إلى بعض الإحمرار في الجسم خصوصاً في نطقة الصدر والعنق بسبب تمدّد الأوعية الدمويّة.

 

بلوغ ذروة الإثارة

مع بلوغ ذروة الإثارة الجنسيّة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، تستمرّ التغيّرات المذكورة أعلاه وتزداد بشكلٍ تدريجي مع زيادة الإثارة؛ فيمكن ملاحظة استمرار انتفاخ المهبل وتورّمه قليلاً وقد يتحوّل لونه إلى الأرجواني الداكن مع ازدياد تدفّق الدم إليه وزيادة حساسيّته. كما يزداد حجم الثدي وتحصل بعض التغيّرات في الحلمات من ناحية زيادة تصلّبها وتغيّر لون المنطقة المحيطة بها.

 

ارتفاع درجة حرارة الجسم

ترتفع درجة حرارة الجسم منذ بدء مرحلة الإثارة الجنسيّة إلى حين الإنتهاء منها بالتزامن مع زيادة تدفّق الدم في الجسم، وهذا ما يفسّر التعرّق الزائد الذي غالباً ما يواجه كلا الزوجين أثناء العلاقة الحميمة وبعدها.  

 

عادةً ما لا يصل الزوجان إلى النشوة الجنسيّة في الوقت نفسه، كما أنّ حدّة الإستجابة والوقت الذي يستغرقه كلّ من الزوج والزوجة في كلّ مرحلة من مراحل العلاقة الحميمة يختلف بينهما، لذلك يُعتبر التوافق الجنسي ضرورياً من ناحية فهم الإختلافات ومحاولة مواكبتها لتحقيق الإشباع والرضا الجنسي.

 

اقرأوا المزيد عن الإثارة عبر الروابط التالية من موقع صحتي:

 

ساعدي زوجك للشعور بالإثارة عبر هذه الحركات!

احذري من الاثارة المبالغة فنتائجها عكسية على زوجك

الكلام الصريح بين الزوجين قد يزيد من الاثارة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا