هل تعرفون أنّ مرض الزهري يؤثر على الفم؟!

هل تعرفون أنّ مرض الزهري يؤثر على الفم؟!

داء الزهري من الأمراض المنقولة جنسياً وتسبّبه عدوى بكتيريّة تنتشر عن طريق ممارسة النشاط الجنسي مع شريك مصاب. فكيف يؤثر الزهري على الفم؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تقرّحات على الشفاه وفي الفم

من الشائع ظهور تقرّحات في المنطقة التناسليّة وعلى الأعضاء الجنسيّة، عند الإصابة بمرض الزهري. ولكنّ علامات هذا المرض قد تظهر أيضاً على الشفاه وداخل الفم أيضاً. وتُعتبر ملامسة هذه التقرّحات من قبل الشريك عن طريق تبادل القبلات أو المداعبة، من أبرز الطرق التي تسبّب نشر عدوى الزهري وتؤدّي إلى إصابة الشريك بالمرض.

 

خطورة تقرّحات الفم

تأثير الزهري على الفم قد يكون خطيراً من ناحية إمكانية تسبّب التقرّحات بأمراض جنسيّة أخرى، ونشرها من خلال ممارسة العلاقة الجنسية أو بمجرّد تبادل القبلات. ومن الأمراض الجنسيّة التي يسهّل الإصابة بها، فيروس نقص المناعة البشرية. يعود السبب إلى أنّ مسبّبات المرض يمكن أن يسهل دخولها إلى الجسم من خلال ملامسة تقرّحات الفم والشفاه.

 

الأمّ تنقل الزهري لطفلها

يمكن أن تنقل الأمّ العدوى إلى طفلها، في حال كانت مصابة بالزهري، وذلك من خلال تقبيله وملامسة بشرة الطفل للغشاء المخاطي للتقرحات الموجودة على فم الأم. وتجدر الإشارة إلى أنّ الزهري يمكن أن يكون كامناً وغير مشخّص، ممّا يسهل نقله وانتشاره. وفي هذه الحالة، قد تجهل الأمّ أنّ القروح داخل فمها وعلى شفتيها من علامات الإصابة بمرضٍ مُعدٍ.

 

تطورّات على مراحل

يتطوّر مرض الزهري على مراحل عدّة وتختلف الأعراض في كلّ مرحلة. وتجدر الإشارة إلى أنّ المراحل والأعراض قد تتداخل وقد لا تأتي في الترتيب نفسه في جميع الحالات.

قد لا يلاحظ المصاب بالزهري أيّ أعراض أو علامات لسنوات طويلة، فالبكتيريا يمكن أن تبقى غير نشطة في الجسم لعدة عقود قبل أن تصبح ناشطة وتظهر أعراضها. ومن المؤشّرات الأولى ظهور تقرّحات في مكان دخول البكتيريا إلى الجسم، قبل أن تنتشر وتطال أماكن أخرى.

 

يُنصح بمراجعة الطبيب فور ملاحظة أيّ عارض غير مألوف في المنطقة التناسليّة أو في الفم من قروح أو بثور، إذ أنّ اكتشاف المرض في مراحله المبكرة يسهّل علاجه.

 

المزيد حول مرض الزهري في الروابط التالية: 

كيف تصابون بمرض الزهري؟

كيف يمكن علاج مرض الزهري؟

اكتشفوا كل مخاطر مرض الزهري

‪ما رأيك ؟
من انوثة