كيف تصابون بمرض الزهري؟

كيف تصابون بمرض الزهري؟

يعتبر مرض الزهري من بين الأمراض التي تثير قلق الجميع، والتي وبدون علاج، يمكن أن تؤدي إلى الإعاقة والاضطرابات العصبية والموت. في عام 2015، لاحظت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC أن 60% من الحالات تؤثر على الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال أو مع كل من الرجال والنساء.

 

كيف ينتقل مرض الزهري؟

الزهري هو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD) بسبب عدوى بكتريا تعرف باسمTreponema pallidum. ومثل الأمراض المنقولة جنسياً الأخرى، يمكن أن ينتشر مرض الزهري عن طريق أي نوع من أنواع الاتصال الجنسي. يمكن أيضاً أن ينتشر مرض الزهري من الأم المصابة إلى الجنين أثناء الحمل أو إلى الطفل وقت الولادة.

يبدأ المرض كإلتهاب مؤلم، عادة على الأعضاء التناسلية أو المستقيم أو الفم ويمكن أن ينتشر أيضاً من شخص لآخر عن طريق ملامسة الغشاء المخاطي مع القروح الملتهبة.

تدخل البكتيريا جسمكم من خلال جروح بسيطة في الجلد أو الأغشية المخاطية. الزهري معدي خلال مرحلتيه الأولى والثانية، وأحياناً في وقت مبكر.

ولكن من النادر أن ينتشر مرض الزهري من خلال التقبيل، استخدام نفس المرحاض أو حوض الاستحمام أو الملابس أو أدوات الأكل أو من مقابض الأبواب أو أحواض السباحة أو أحواض الاستحمام الساخنة.

بمجرد الشفاء منه، لا يعود مرض الزهري من تلقاء نفسه. ومع ذلك، يمكن أن يعاود المرض مع ممارسة العلاقة الحميمة مع شريكٍ مصاب.

 

علاج مرض الزهري

عندما يتم تشخيصه وعلاجه في مراحله المبكرة، يكون من السهل التخلص منه نهائياً. العلاج المفضل في جميع المراحل هو مضاد حيوي يمكن أن يقتل الكائن الحي الذي يسبب مرض الزهري. إذا كنتم تعانون من حساسية على مركب البنسلين، فسيقترح طبيبكم مضاد حيوي آخر.

يمكن لحقنة واحدة من البنسلين أن تمنع المرض من التقدم إذا كنتم مصابون بالعدوى لمدة تقل عن عام. إذا كنتم تعانون من مرض الزهري لفترة أطول من عام، فقد تحتاجون إلى جرعات إضافية.

ولكن من المهم أن تعرفوا أن مركب البنسلين هو العلاج الوحيد الموصى به للنساء الحوامل المصابات بمرض الزهري. وحتى لو كان قد تمّ علاجكم من مرض الزهري أثناء فترة الحمل، يجب أن يتلقى طفلكم المولود حديثاً أيضاً علاجاً بالمضادات الحيوية.

 

 لقراءة المزيد عن الأمراض الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟