6 نصائح تخلّصكما من التوتر في ليلة الدخلة!

6 نصائح تخلّصكما من التوتر في ليلة الدخلة!

من الطبيعي أن يكون التوتّر حاضراً قبيل الزفاف وليلة الدخلة، خصوصاً وأنّ الزوجين مقبلان على حياةٍ جديدة مليئة بالتحديات والمغامرات والعديد من الأمور الجديدة التي لم يعتادا عليها من قبل. ولا يُخفى على أحد أنّ المشكلة الأكبر تكون الشعور بالتوتّر حيال الأمور المتعلّقة بالعلاقة الحميمة.

كيف يمكن التخلّص من التوتر في ليلة الدخلة؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الطرق الفعالة التي تساعد في التغلّب على هذا الشعور.

 

الحوار الصريح والصادق

اعتماد المصارحة والحوار الصادق بين الشريكين قبل ليلة الدخلة، يخفّف من التوتر الذي قد يشعران به عند حلول هذه الليلة. ويعود السبب إلى مشاركة مختلف الأفكار والمشاعر بشكلٍ صادق من دون أيّ خجل، خصوصاً في ما يتعلّق بالعلاقة الحميمة والأمور الجنسيّة.

 

الثقافة الجنسيّة

من المهمّ التمتّع بقدرٍ كافٍ من الثقافة الجنسيّة التي يمكن الحصول عليها من خلال القراءة واستشارة الطبيب بشأن كلّ الأمور الجنسيّة غير المعروفة. يُشار إلى أنّ التوتّر يقلّ بعد الإطّلاع على الأمور والتفاصيل التي يجهلها الشريكان في ما يتعلّق بالأمور الجنسيّة.

 

تهيئة المناخ الإيجابي

تلعب الأسرة دوراً هاماً في زيادة التوتر للشريكين أو التخفيف منه، لذلك يُنصح بالحرص على تهيئة المناخ الإيجابي داخل المنزل والتركيز على التفاصيل التي تجعل الثنائي سعيداً بدل الإهتمام بالتفاصيل التي تزيد من توتّرهما.

 

التخفيف من الضغط النفسي

يُفضّل البدء بالتجهيزات والتحضيرات للزفاف قبل حلول موعده بفترةٍ كافية، وذلك في محاولة للتخفيف قدر الإمكان من الضغط النفسي الذي يعيشه الشريكان في هذه الفترة والذي يزيد من التوتّر ليلة الدخلة وقد يفشل العلاقة الحميمة.

 

المداعبات

تلعب المداعبات مثل الإحتضان وتبادل القبلات واللمسات قبل الشروع في ممارسة العلاقة الحميمة، دوراً أساسياً في تخفيف التوتّر المصاحب لليلة الدخلة؛ فهي تُشعر الزوجين بالأمان والراحة ممّا يُقلّل من التوتر والضغط.

 

الضحك وروح الفكاهة

من أنجح العلاقات تلك التي لا يغيب الضحك عن طرفَيها، حيث أنّ الزوجين اللذين يتبادلان النكات ويضحكان قبل ممارسة العلاقة الحميمة لا شكّ في أنّهما يعيشان حياةً جنسيّة سعيدة وناجحة. ولا يُخفى على أحد مدى قدرة الضحك والتمتّع بروح الفكاهة أن يخفّف من التوتر المصاحب لليلة الدخلة.

 

هذه النصائح لا بدّ من أخذها بالإعتبار للتغلّب على التوتر في ليلة الدخلة، والتمتّع بعلاقةٍ حميمة ناجحة وسعيدة. 

 

اقرأوا المزيد عن ليلة الدخلة من خلال موقع صحتي:


‪ما رأيك ؟
من انوثة