7 حقائق تجهلونها عن هزة الجماع... هكذا تفيدكم!

7 حقائق تجهلونها عن هزة الجماع... هكذا تفيدكم!

يُعتبر التوافق الجنسي أو التناغم بين الزوجين من أهمّ العوامل التي تساعد على استمرار الحياة الجنسيّة بينهما، كما أنّ ذلك يُعدّ هاماً في ما يتعلّق بالسعادة الزوجيّة في حياتهما اليوميّة.

ولهزّة الجماع أو النشوة أو ما يُعرَف أيضاً بالرعشة التي يتمّ بلوغها أثناء ممارسة العلاقة الجنسيّة، فوائد صحّية عدّة غير كونها أساساً ومقياساً للإستمتاع خلال العلاقة.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز فوائد هزة الجماع، التي يمكن للزوجين التمتّع بها أثناء ممارستهما علاقة حميمة معتدلة.

1
حرق السعرات الحراريّة

حرق السعرات الحراريّة

يمكن حرق نسبة جيّدة من السعرات الحراريّة بعد حوالى نصف ساعة من الممارسة الجنسيّة والتي تتضمّن بلوغ النشوة. وهذا الأمر من شأنه أن يقي من السمنة من خلال المساعدة على التخلّص من الوزن الزائد.

2

علاج للصداع النصفي

تلعب هزة الجماع دوراً فعالاً في زيادة قدرة الجسم على تحمّل الألم وتُعتبر علاجاً فعالاً للصداع النصفي بشكلٍ خاص، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الطرف المعني وعلى العلاقة الزوجيّة بأكملها.

3

تقليل الإحساس بالألم

يفرز الجسم عند بلوغ هزة الجماع هرمونات تؤثّر على الأعصاب وعلى الإحساس بالألم، وتؤدّي إلى الإسترخاء والسعادة. ويمتدّ تأثير هزة الجماع ليخفّف الإحساس بالألم في ما يتعلّق بالمعاناة من أمراض مزمنة مثل آلام المفاصل.

4
الوقاية من أمراض القلب

الوقاية من أمراض القلب

تؤثر هزة الجماع إيجاباً على صحّة القلب والأوعية الدمويّة والشرايين، حيث أنّ ممارسة العلاقة الحميمة باعتدال وبلوغ النشوة مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة القلبية والجلطة الدماغيّة وارتفاع ضغط الدم ومختلف أمراض القلب والأوعية الدمويّة.

5
تحسين المزاج

تحسين المزاج

تحفز هزة الجماع إفراز هرمون الأندروفين وهو من الهرمونات المسؤولة عن تحسين الحالة المزاجيّة؛ وهذا ما يمكن أن يفسّر السعادة التي يشعر بها الزوجان بعد بلوغ النشوة.

6
محاربة الأرق

محاربة الأرق

إنّ التأثير المهدئ الذي تتركه هزة الجماع يؤثّر بشكلٍ مباشر على النوم، من ناحية المساعدة في الحصول على نومٍ عميق وهادئ ومحاربة الأرق واضطرابات النوم المختلفة.

7
تقوية الروابط

تقوية الروابط

تساهم هزة الجماع بتقوية أواصر الروابط بين الزوجين بشكلٍ كبير، وهذا يعود إلى ارتفاع مستوى هرمون الأوكسيتوسين إضافة إلى هرمون الأستروجين. ويظهر هذا الأمر من خلال سلوك الطرفين فور بلوغ هزة الجماع والإنتهاء من العلاقة الجنسيّة.

اقرأوا المزيد عن فوائد العلاقة الحميمة على هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟
من انوثة