أسباب شائعة قد تؤدّي إلى الحكة في الشرج

أسباب شائعة قد تؤدّي إلى الحكة في الشرج

تُعتبر الحكة في الشرج عارضاً مزعجاً ومحرجاً في الوقت نفسه، وهي ليس مرضاً إنّما قد تؤشّر إلى وجود مشكلة صحّية كامنة لم تُشخّص بعد. لذلك من المهمّ معرفة أسباب الحكّة الشرجية للتمكّن من تشخيص الحالة لدى الطبيب وإيجاد علاج مناسب لحلّها والتخلّص منها نهائياً.


نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب التي قد تؤدّي إلى الحكة في الشرج.

 

سلس البراز

من الأمور التي تزيد من فرص الإصابة بالحكة الشرجيّة، المعاناة من سلس البراز أو الإسهال إذا أصبح مزمناً. يعود السبب إلى أنّ سلس البراز وإن كان مستمرّاً قد يؤدّي إلى تهيّج في منطقة الشرج وحكّة.

 

البواسير

الإصابة بالبواسير الداخلية أو الخارجية تسبّب حكة شديدة في الشرج، ويمكن تشخيصها عند مراجعة الطبيب والتزام تعليماته للتخلّص منها.

 

العدوى

المعاناة من بعض أنواع العدوى يمكن أن تؤدّي إلى الإصابة بحكة في الشرج، مثل الطفيليات والعدوى الناتجة عن الأمراض المنقولة جنسياً.

 

بعض الأمراض

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تسبّب الحكّة الشرجيّة، مثل السكري والتهاب الأمعاء وأمراض الغدة بالإضافة إلى أمراض الكبد والسرطان.

 

تناول أطعمة معيّنة

هناك بعض الأطعمة التي قد تزيد من فرص الإصابة بالحكة الشرجيّة، خصوصاً في حال الإفراط في تناولها وأبرزها التوابل والأطعمة الحارة والحمضيّات والقهوة.

 

الطعام الملوّث

يمكن أن يسبّب تناول الطعام الملوّث الإصابة بالديدان التي تنتج عنها عدوى وحكّة في منطقة الشرج.

 

أخذ بعض الأدوية

هناك بعض أنواع الأدوية المفيدة، ولكنّها قد تسبّب في آثارها الجانبيّة بقتل البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء، ممّا يؤدّي إلى الإصابة بحكّة شرجيّة. ومن أبرز هذه الأدوية المضادات الحيويّة خصوصاً إذا تمّ تناولها لمدة طويلة.

 

أمراض جلديّة

تسبّب الإصابة ببعض الأمراض الجلديّة مثل الصدفيّة وغيرها، الحكّة، وقد تطال هذه الحكّة منطقة الشرج.

 

إهمال أو كثرة النظافة الشخصيّة

إهمال النظافة الشخصيّة يؤدّي إلى الإصابة بالبكتيريا في منطقة الشرج، كما أنّ الإفراط في اتباع إجراءات النظافة يمكن أن يقضي على البكتيريا النافعة وبالتالي يسهّل هذا الأمر من التقاط العدوى والإصابة بالحكّة الشرجيّة.

 

الرطوبة

الرطوبة وعدم تجفيف منطقة الشرج جيّداً بعد الاستحمام أو الغسل، يمكن أن يعرّضها للإلتهاب والحكّة.

 

استخدام مستحضرات مهيّجة

هناك بعض المستحضرات التي تسبّب تهيّجاً جلدياً، ويطال هذا التهيّج منطقة الشرج عند استخدامها في الغسل. ومن الأمثلة على ذلك الصابون العادي الذي يحتوي على مواد كيميائيّة وعطور.

 

يساعد شرب الكثير من الماء في الوقاية من الإصابة بالحكة الشرجيّة من خلال تجنّب الإمساك ومشاكل الأمعاء. 

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال الروابط التالية:

 

ما أسباب الشعور بحرقة في فتحة الشرج؟

ما هو الشق الشرجي؟ وكيف يمكن علاجه؟

الحكة الشرجية... اعرفوا سببها لتعالجوا هذه المشكلة المزعجة

‪ما رأيك ؟
من انوثة